نحو موسوعة لأفكار عربية مذهلة تميّز (مانجتك) عن المانجا اليابانية^^ - mangaka3rb

|   النقاشات   |     |  

0

نحو موسوعة لأفكار عربية مذهلة تميّز (مانجتك) عن المانجا اليابانية^^

0

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

نحو موسوعة لأفكار عربية مذهلة تميّز (مانجتك) عن المانجا اليابانية^^


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته(:


وأخيرا بفضل الله أتي هذا الموضوع استكمالا للموضوع الذي تم فتحه على صفحة (المانجاكا العربي) في الفيس بوك 

في ماذا تتمثل الثقافة العربية برأيك والتي ترى بأنه يجب على المانجا العربية أن تتضمنها بدل الثقافة اليابانية؟ 

https://www.facebook.com/Arabic.Mang...56848294341888

والذي تزامن مع رغبتي بطرح موضوع مماثل، خاصة وأن رواية (مدرسة الفروسية) قد قامت على هذا الأساس، بل وكان من ضمن أهدافها الثانوية أن تقدّم نموذجا رائدا للشباب العربي المهتم بفني الانمي والمانجا

**

لذا أرجو أن يكون مرجعا للنقاش بهذا الخصوص ليفيد جميع المهتمين، والله الموفق^^

*********


بداية وكما نعلم جميعا، لا يكاد تخلو مانجا أو انمي ياباني من الاشارة الى عاداتهم وتقاليدهم وثقافتهم في المأكل والمشرب والتاريخ والمواسم والأماكن والمسميات، وحتى الاعتقادات والاساطير، الخ.


ولأننا تعودّنا عليها عند مشاهدة الانمي أو قراءة المانجا، أصبحنا نظن أنه لن يكون لقصتنا طعم ولا رائحة إذا لم تحتوي على مثل هذه الامور!

ولكننا بتعاوننا مستعينين بالله قبل أي شيء، سنغير هذه الفكرة تماما بإذن الله^^

وكنوع من التحفيز من الجيد أن نسلط الأضواء على بعض الروايات العالمية التي وجدت في الثقافة العربية مصدرا خصبا وجميلا لافكارها

(سأذكر ثلاثة من الروايات التي قرأتها، عوضا عن الأمثلة المعروفة كسندباد وعلي بابا وقصص الف ليلة وليلة بشكل عام)


*(الخيميائي): باولو كويلو، هذه الرواية بها كم لا بأس به من الجو العربي، بل وقد استخدم المؤلف فيها احدى الكلمات العربية بالنص (مكتوب) بمعنى القضاء والقدر Maktoob


* في إحدى روايات اجاثا كريستي ، أظنها (الأربعة الكبار)

استخدم هيركول بوارو عبارة (إن شاء الله) وافتتح جلسته بـ

(بسم الله الرحمن الرحيم)، وكان يقصد من ذلك اشارة محددة


*رواية (صياح الدجاجة) لكاتب اسباني- نسيت اسمه- أشار فيها الكاتب إلى بعض العادات العربية ومنها الرابطة الزوجية عند العرب، بشكل يشير إلى اعجابه بذلك

***


يبقى تنويه أخير حول الموضوع، فقد تجدونه طويلا، وليس الهدف أن تتم قراءته مرة واحدة، فهو أشبه ما يكون بالموسوعة التي يذهب اليها الباحث مباشرة للنقطة التي يريدها، لذا يمكنك تجاوز النقاط اللتي لا تناسبك لتنقل إلى ما ترغب بالقراءة عنه، لذا سأذكر بداية المفردات الرئيسية التي يشتمل عليها الموضوع


وهو ينقسم إلى قسمين:

القسم الأول: حول مفردات عامة لا تكاد تخلو منها أي قصة

وستتناول: كلمات شائعة/ الطعام/ الشراب/ الأماكن/ الأسماء والألقاب/ المواسم والمناسبات/ الملابس/ العادات والسمات المميزة/ العبادات..


القسم الثاني: حول أفكار متنوعة (كرؤوس أقلام) لأصناف مختلفة من المانجا

وسنتناول: خارق وما وراء الطبيعة ورعب وأساطير/ رومنسي/ أكشن وقتال/ تاريخ وغموض/ مغامرات مدرسي وشريحة من الحياة/ رياضة/ خيال علمي


وقبل أن ندخل إلى تفاصيل هذين القسمين، أوضح بأنني سأكتفي بالاشارة إلى القواسم المشتركة العامة بين العرب جميعا، ولن أدخل في تفاصيل الفروقات بين الدول، حيث أن بإمكان كل (مانجاكا) أن يكتب عنها بشكل أفضل على حسب طبيعة بلده(:

ومن هذا المنطلق لزم التذكير بأن أهم شخصية توحدنا جميعا، نحن العرب خاصة والمسلمين عامة هي:

شخصية الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم

وللمعلومية فإن بعض العرب من غير المسلمين، يشعرون أيضا بارتباط قوي بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من باب العروبة!! فمثلا قد تجد أحدهم يقول لصاحبه: " طيب صلّ على النبي" أي هدئ من روعك، وهم يأخذونها من باب الكلمات العربية الدارجة، وهذا شيئ مشاهد ومعروف..

أعتذر عن الاستطراد والاطالة

والآن للننطلق على بركة الله..

-------------------------------

-------------------------------


القسم الأول: (مفردات عامة لا تكاد تخلو منها أي قصة)


1- كلمات شائعة ومميزة عندنا نحن العرب (والمسلمين):

ا- طريقة التحية: السلام عليكم، السلام عليكم ورحمة الله، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يمكننا التنويع في استخدامها، ويكون الرد كما هو معروف بالمثل أو أحسن، أي لا يصلح إن بدأك أحدهم بـ "السلام عليكم ورحمة الله"، أن ترد عليه بـ " وعليكم السلام" فقط ، وهكذا

*استخدامنا لهذا الاسلوب سيعطينا تميز، وسنجد اليابانيين عندما يترجمون مانجاتنا، يكتبون ملاحظة ليشرحوا فيها هذه النقطة^^


ب- الشكر: إذا كان لدى اليابانيين مصطلح (اوتسكاري ساما بمعنى شكرا لعملكم الشاق)، فنحن لدينا جملة مميزة جدا "جزاك الله خيرا" وهذه نقولها للشخص الذي نعجز عن شكره

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إِذَا قَالَ الرَّجُلُ لِأَخِيهِ: جَزَاكَ اللَّهُ خَيْرًا، فَقَدْ أَبْلَغَ فِي الثَّنَاءِ "


جـ- عندما نريد أن نفعل شيئا: يجب أن نقول إن شاء الله، إن أعجبنا شيء: ما شاء الله!! عند التعجب: سبحان الله، والضيق: استغفر الله، ولا حول ولا قوة إلا بالله، والحصول على شيء مفرح: الحمد لله، حصول امر عكس ما توقعنا: قدر الله وما شاء فعل،... الخ

*تخيلوا وقع هذه الكلمات على شخص غير عربي ويقرأ مانجا مميزة تحوي جميع هذه التعبيرات الغريبة عليه والتي قد لا يجد لها مرادفا في لغته؟؟ أظنهم سيتعلمونها وسيستخدمونها هم كما فعل هيركول بواروا في احدى روايات اجاثا كريستي(؛ 


د- نحن نتميز بالبلاغة والتي من خلالها يمكننا التلاعب بالالفاظ لتدل على امور مختلفة، أضيفوا الى ذلك الشعر، لذا من الجميل جدا أن تكون هناك بعض الاقتباسات الشعرية في المانجا، بما يناسب القصة،

يعجبني مركز الزهرة عندما يدخل في الدبلجة بعض الابيات الشعرية على السن الشخصيات، أظنكم تذكرون حسان من سلام دانك عندما طرد من الملعب فقال(لولا الحياء لهاجني استعبار.. ولزرت الملعب والحبيب يزار)، على غرار قصيدة جرير^^

ولا بأس من أن تكون بعض الشخصيات لديها موهبة شعرية^^


2- الطعام: لدينا آداب محددة اتباعا لهدي النبي صلى الله عليه وسلم، قد لا نجدها عند غيرنا 

فإضافة لغسل اليدين وهو معروف، هناك التسمية والأكل باليمين، والأكل مما يليك، ولا نأكل واقفين.....الخ

تخيلوا البطل مثلا وهو يكتب بيده اليمنى وأمامه كوب ماء، وعندما يعطش بدلا من أن يشرب باليد اليسرى، يضع القلم من يده ليشرب بيده اليمنى ثم يستأنف الكتابة، حركة بسيطة، لكنها تلفت النظر إذا ما رُسمت وظهرت بإبداع في قصة المانجا العربية^^

ثم إن لدينا جلسة خاصة مميزة، وهي الجلسة التي علمنا اياها الرسول صلى الله عليه وسلم، تثني رجلك اليسرى وترفع اليمنى، بالطبع الان معظمنا يجلس على الكراسي والطاولات لكن هذا لا يعني أننا لا نجلس أحيانا على الأرض خاصة في النزهات وما إلى ذلك^^

تفاصيل دقيقة كهذه، ستثري المانجا وتميزها بالتأكيد

ومن أشهر الأطعمة التي يفترض بجميع العرب أن يعرفوها هي (الثريد) الطعام المفضل عند الرسول صلى الله عليه وسلم، 

"هي الفتة وهي عبارة خبز الشعير يقطع لقيمات صغيرة ويسقي بالحساء ثم يضاف عليه اللحم"

وستجدون في هذا الرابط معلومات مفيدة أيضا:

http://www.lakii.com/vb/a-6/a-704490/

وهناك (التلبينة) وهي نوع من الحلوى، أوصى بها الرسول صلى الله عليه وسلم لجلاء الحزن

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%...B9%D8%A7%D9%85)

ولا ننسى أهم الثمار التي تميزنا: ثمار النخلة الطيبة (التمر)

بالمناسبة النخلة موجودة في معظم الدول العربية، من بلاد المشرق الى المغرب، وهي تعد شجرة مميزة جدا عندنا


3- الشراب: هل يوجد عربي (أو مسلم) واحد لا يعرف ما هو (ماء زمزم)؟؟ تخيلوا لو أشرنا الى هذا الماء بشكل مثير؟؟؟ 

بالطبع لدينا طريقة خاصة في الشرب، فنحن لا نتنفس في الاناء، ونشرب على ثلاث دفعات(؛


4- الأماكن: 

نحن جميعا متفقون على أن أهم ثلاث مدن لدينا هي : (مكة والمدينة والقدس) ففيها المساجد التي تشد إليها الرحال

يمكننا استخدام هذه المدن كرموز أو بالاشارة الى الرغبة في زيارتها (كما جاء في رواية الخيميائي لباولو كويلو)، طبعا على حسب طبيعة القصة، وستكون بالطبع مما يميزنا^^

هذا بالاضافة للمساجد، وأماكن الوضوء ( مفردها "ميضأة" )،ولا تنسوا مصليات العيد، كما أن لدينا تقليدا لا يوجد عند غيرنا وهي حلقات المساجد والكتاتيب سابقا

من الممكن أن يتم الاشارة اليها بالمانجات العربية، بشكل جميل وبإبداع..

مثلا يتفق البطل مع صديقه أنه سيقابله بعد الحلقة من أجل مهمة خاصة..الخ


الان تخيلوا المترجمين عندما سيترجمون كلمة (الحلقة) – على أساس أن المانجا ستكون رهيبة جدا ومذهلة ومشوقة لأبعد حد^^- فإذا كانوا سيترجمونها للانجليزية، ستكون ترجمتها الحرفية هكذا: 

The ring!!

لذا سيضطرون لاستخدامها كما هي 

(Al- halaqa)*

ثم يكتبون في الهامش:

*This is an Arabic expression for religious lessons held at mosques, especially reading and memorizing the Quran (the Muslim holy book), where the students sit around the Sheikh (the religious scholar) on the floor in a circle!

ما رأيكم


5- الألقاب: جميعنا يعرف اساليب النداء على الأسماء عند اليابانيين، باضافة (سما، كن ، شان ...الخ)، حسنا نحن أيضا لدينا اسلوب يشترك فيه معظم العرب إن لم يكن جميعهم ولا أظنه يوجد عند سواهم، وهو أسلوب (الكنية)


ويعد من أساليب الاحترام عندنا، مثلا لا يمكنك أن تنادي رجلا لا تعرفه باسمه وانما بكنيته مثلا : أبو العلاء 

أيضا: استخدام كلمة (الشيخ فلان)، لتوقير علماء الدين خاصة

كما لدينا ألقاب مميزة، كـ صلاح الدين (اسم القائد صلاح الدين الحقيقي هو يوسف أما صلاح الدين فهو لقب)

وفي الكنية واللقب ورد هذا التعريف: الكنية ما صدر بأب أو أم أو ابن أو عم مثل: أبو بكر , أم كلثوم {بنت النبي صلى الله عليه وسلم } ابن عباس ......


اللقب ما أشعر بمدح مثل شيخ الإسلام , زين العابدين .

أو ذم مثل : أنف الناقة

وهذا ربط ويكيبديا 

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%86%D9%8A%D8%A9

كما أن الاسم العربي الكامل يتكون من أربع مقاطع أو ثلاث مقاطع على الأقل، خلافا للاسماء الاجنبية، إذ يكفي عندهم الاسم الاول والعائلة، ولا تجد لديهم في اوراقهم الثبوتية اسم من ثلاث مقاطع مثلنا (بصراحة تفاجأت عندما سمعت عن هذه المعلومة لأول مرة)

كما أن لدينا طريقة مميزة في المخاطبة بين الجنسين

مثلا إذا أراد أن يحدث فتى فتاة غريبة عليه، فلا يناديها باسمها وإنما بـ (يا أخت...) وكذلك إذا أرادت الفتاة مناداة الفتى الغريب فيكون بـ (يا أخ ...)، وعندما ننادي من هم أكبر منا سنا، فللرجل نقول : (يا عم)، وللمرأة (يا خالة)..



6- المواسم و المناسبات:

لا تكاد تخلو مانجا يابانية أو انمي من الاشارة الى احتفالاتهم ومهرجناتهم التي يقومون فيها بطقوس معينة بناء على معتقداتهم،الخ

ونحن أيضا لدينا مواسم مميزة جدا، قد يكون أهمها موسم رمضان.

وفيه الكثير الكثير من الأمور التي تميزنا، السحور، الافطار في وقت موحد، تجهيز السفر في المساجد والعزائم بين الاقارب والأصدقاء، صلاة التراويح، صلاة التهجد، بالاضافة الى الزينات والعادات المعروفة من فوانيس رمضان، ووجود المسحراتي الذي يطوف على البيوت بطبلته المعروفة، ليلة العيد ويوم العيد وصلاة العيد المميزة الخ، كلها يمكننا الاشارة اليها بشكل مثير لمن لا يعرف ثقافتنا، ولا تنسوا ليلة القدر، ذلك الحدث المهم لدينا.


وسأضع مقطعا من مدرسة الفروسية يشير إلى ذلك:

" أسرع حسام فيما تبعه بقية الاصدقاء- الذين قضوا ليلتهم معتكفين في جامع الفتح- نحو سطح المدرسة، ووقفوا يراقبون بحماسة جهة الشروق، حتى إذا ما بدا قرص الشمس، هتف حسام بلهفة:

- انظروا ان قوس الشمس يبدو ابيض لا شعاع فيه، اظنها كانت ليلة القدر، والله أعلم..

فقال أصيل مناكفا:

- وما أدراك أن الشمس لا تشرق هكذا دائما!

فبادره طلال بالاجابة:

- الفرق واضح بين قرص الشمس اليوم وبين ما كانت عليه في ليالي الحادي والعشرين والثالث والعشرين والخامس والعشرين!

فقال له حسان:

- لا تأخذ كلامه على محمل الجد يا طلال، فهو لا يعدو كونه مناكفة لا أكثر!!

فاعترض أصيل قائلا:

- هذا ما تقوله أنت.. على كل حال لا نستطيع الجزم الآن، فما زالت أمامنا ليلة التاسع والعشرين!

وعلق علاء بقوله:

- لا أظن أن هناك منا من يستطيع الحكم على هذه الأمور أفضل من حسام ما شاء الله..

فأكد صوت من خلفهم كلام علاء:

- وأنا أشهد بذلك..

التفت الجميع للوراء ليفاجؤوا بالمعلم برهان يقولها مبتسما، والى جانبه المعلم أمين الذي أضاف قائلا:

- كما قال حسام والله اعلم كانت تلك ليلة القدر..

وردد فيما أمن الجميع على دعائه:

- ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم..

فما كان من أصيل إلا أن لكز حسام في خاصرت هامسا:

- عش حياتك يا أخي، الجميع يقف معك حتى المعلمين أنفسهم!

وتابع المعلم أمين:

- وأيا كانت تلك الليلة، نسأل الله أن يكتب لنا أجر قيام ليلة القدر ايمانا واحتسابا، ويتقبل منا رمضان ويعيده علينا أعواما عديدة وأزمنة مديدة، ونحن والمسلمون في خير وعافية..

وأضاف المعلم برهان باسما:

- وبهذه المناسبة لدي أخبار سعيدة، خاصة لك يا حسام..

وابتسم متابعا:

- سنبدأ ببناء قبة فلكية لمراقبة النجوم هنا ان شاء الله..

لم يكد المعلم برهان يتم عبارته، حتى قفز حسام نحوه بفرحة منقطعة النظير:

- حقا.. الحمد لله الحمد لله .. جزاك الله خيرا يا معلمي، طوال عمري وانا أحلم بقبة فلكية ومناظير متخصصة، كم أنا سعيد لهذا الخبر..

ابتسم المعلم برهان:

- أرجو أن يسهل الله انجازه ويكون ذا نفع كبير لكم..

وقبل أن يهم المعلم أمين بالنزول التفت إليهم قائلا باسما:

- أرجو أن لا تتأخروا عن الدرس الأول يا شباب..

وما إن نزل المعلمان حتى أخذ حسام يقفز بفرح هنا وهناك:

- يا لسعادتي، أحلامي على وشك التحقق، أخيرا بفضل الله الحمد لله لقد استجاب الله دعائي..

فضحك أصيل معلقا:

- أهذه هي منتهى أحلام شاعرنا الكبير!! لا تقل لي أنك اعتكفت الليلة كلها تدعو من أجل قبة فلكية!!"


7- الملابس:

ملابس الذكور في الوقت الحالي جميعها متشابهة وتتبع الاسلوب الغربي عند معظم الشباب (البنطال والقميص)، وقد تتميز عند الرجال وكبار السن، لكن بشكل عام أهم ما يميز العرب هو تغطية رؤوسهم، وقد قيل في ذلك (العمائم تيجان العرب).


فإذا كان صاحب القصة لا يرغب بأن يُلبس الابطال في قصته (عمامة أو ما شابهها)، فلا بأس بأن تكون هناك على الأقل شخصية او اثنتين ممن هم ملتزمون بهذا التقليد العربي، أو يجعلهم يلبسونها عند ذهابهم للصلاة خاصة يوم الجمعة(:

فحتى اليابانيين لديهم مواسم خاصة يحرصون فيها جميعا على ارتداء زيهم التقليدي

علما بأننا يمكن أن نجعل اللباس مقتبسا من زي الرسول صلى الله عليه وسلم، وفي هذا الرابط وصفا لذلك

http://islamqa.info/ar/126692

كان ذلك بالنسبة لملابس الرجال، أما ملابس النساء فهي أكثر تميزا، إذ أكثر ما يغلب على نساء وفتيات المجتمع العربي هو الحجاب بغض النظر عن طريقة لبسه، وكذلك الحشمة في الملابس نسبة الى غيرهم (نسأل الله أن يزيد ويبارك)، حتى أودا في (ون بيس) ألبس نامي وفيفي غطاء للرأس عندما ذهبوا إلى (الاباستا)!! 

لذلك من باب أولى يجب أن لا تخلو مانجا عربية من وجود بعض الفتيات المحجبات على الأقل، وسيكون ذلك بنسبة أكبر في حالة النساء الكبيرات..


8- العادات والسمات المميزة:

أصبحت معظم البيوت العربية في الوقت الحالي، تصمم على أساس أن تحوي غرفتين للاستقبال، واحدة للرجال والأخرى للنساء، وقد يكون هذا أكثر ما يميز البيوت العربية والمسلمة عن غيرها.


كما أن كرم الضيافة أمر يعتبر من المسلمات البديهية عند العرب، ناهيكم عن الصفات الأخرى، مثل الشهامة والمروءة وغض النظر، يعني هذا ما يُفترض في العربي الأصيل!! واي مسلم بطبيعة الحال^^.

كما أن الفتيات معروف عنهن الحشمة والحياء( الحياء محمود وهو غير الخجل المذموم)، ويندر أن تجد فتاة عربية ترضى أن تقيم علاقة خارج الاطار الشرعي وإن فعلت ذلك فهذا يكون بعد شعورها بأنه سيتقدم لطلب يدها لا محالة (طبعا حدث ولا حرج عن المآسي التي تعقب خيبات الأمل هذه): عافانا الله وإياكم).

لكن هذا لا يعني أن الجميع هكذا، وبالطبع لا نتوقع من جميع المانجات العربية أن تكون جميع شخصياتها (ذكورا واناثا) بهذه الصفات، ولكن على الأقل أن تحتوي شخصية او اثنتين على الأقل بهم هذه الصفات الأصيلة^^

أضيف صفة مهمة جدا قد يندر وجودها عند غير العربي، وهي الغيرة على المحارم (الام، الاخت، العمة، الخالة، الزوجة، البنت)، ولا ننسى أن من أهم السمات التي تميز المجتمعات العربية هي وجود الاقارب وكثرة الاختلاط بهم (سواء سلبا او ايجابا)، باختصار العلاقات الاجتماعية عندنا يجب أن تظهر بوضوح في المانجا العربية لتكون مميزة^^

ولا ننسى الجيران، فهم يشكلون جزءا مهما من حياتنا لا سيما وأن الرسول صلى الله عليه وسلم أوصى بالجار


9- العبادات: سيكون من الجميل جدا الاشارة بطرق عابرة الى اداء الصلوات واستخدام السواك قبل ذلك، قراءة القرآن، والدعاء واللجوء الى الله والثقة به، فمثلا تجد الأبطال في بعض الانميات عندما يعبرون عن لجوؤهم الى الله يقبضون اليدين معا وهم يشدون عليها، أو يطبقون الكفين على بعضهما البعض ويرخون رؤوسهم عليها، أما نحن فطريقتنا هي بسط الكفين ورفعهما للأعلى بالدعاء، .


هذه الامور إذا كتبت بطريقة ابداعية تعطي جمالا ودقة وتفاصيل مهمة لنعيش حياة الشخصيات بواقعية أكبر، مما يعزز من قيمتها حتى عند من يقرؤها من غير المسلمين ، فإذا كات الابطال في قصصهم يزورون المعابد أو الكنائس ويقومون بالطقوس التي هم مقتنعون فيها، فلم لا نجعل أبطالنا يزورون المساجد ويؤدون صلاة ركعتي حاجة مثلا قبل الشروع في مهمة خطيرة!!

*--*-*-**-**-*--*

القسم الثاني: (أفكار متنوعة (كرؤوس أقلام) لأصناف مختلفة من المانجا)

1- خارق وما وراء الطبيعة ورعب وأساطير: 

أعتقد أن لدى العرب من قصص الكهنة والعفاريت والجن ما يكفي لكتابة آلاف القصص!!

هل سمعتم عن (سطيح) و(شق) أشهر كهان العرب، كان سطيح لحما بدون عظم ومسطحا على الأرض، وإذا غضب انتفخ (هل تتخيلون هذا!!) 


حسنا يمكنكم قراءة المزيد، وقد وجدت هذا الرابط

http://hemmain.blogspot.com/2010/05/blog-post_4569.html

بمعنى آخر لمن يفضل قصص المانجا اليابانية والانمي التي تتحدث عن مخلوقات غير بشرية، ويرغب بالكتابة مثلهم، فبإمكانه القراءة عن عالم الجن، وهناك كتب كثيرة تتحدث في هذا الموضوع وبإمكانه الاستفادة منها بما يراه مناسبا، بل إن قراءة تفسير سورة الجن في القرآن قد يوحي لك بالكثير من الأفكار الرائعة..


مثلا نحن نعرف أن الشياطين هم من مردة الجن، وهؤلاء مهما بلغت قوتهم لا يمكنهم الصمود أمام ايمان المؤمن القوي ولا يمكنهم دخول بيت تُقرا فيه سورة البقرة، لكنهم يُرهبون من يخافونهم ويستعينون بهم 

(وأنه كان رجال من الانس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا)

لذا قد يكون من الجميل استخدام هذه المعلومات في حبك قصة مذهلة، تجسّد فيها تسلّح بطل القصة بـ (آية الكرسي) مثلا ليحرق بها مارد يحاول اذية انسان أو إرعابه، فيما تكون هناك مجموعة من السحرة الاشرار المتعاونين مع الشياطين يحاولون وضع حد له، الخ

وفي هذا المجال هناك رواية (حوجن) التي اشتهرت مؤخرا، رغم أنها تميل الى الجانب الكوميدي أكثر من كونها قصة مرعبة! 


من الأفكار أيضا فكرة (العين الحارقة/ الخارقة)، وما أكثر العيون المميزة في عالم الانمي!

مثلا يكون هناك شخص شرير ذو عين حارقة يتعمد اصابة الناس بها للقضاء عليهم، فلا يصيب بها احد إلا أصابه الشلل أو الاعاقة أو حتى الموت (يستخدمها في القتل)، ويأتي بطل القصة ليبحث عن حل فيعلم مع رفاقه من رجل حكيم أو شيخ طيب (حسب مزاج المؤلف في حبك القصة)، فيخبرهم بأن دواء الاصابة من عينه هو أن يحاولوا الحصول على ماء لامس جسده، فإذا حصلوا عليه صبوه على الشخص المصاب يشفى (بالطبع هذا وراد من حديث الرسول صلى الله عليه وسلم في علاج المعيون ولا ننسى التحصينات النبوية في هذا المجال) 


على كل حال هذه مجرد أفكار لمن يرغب بالكتابة في هذا المجال..


أما في الأساطير العربية، فهناك (العنقاء) وهي مشهورة وقد ورد ذكرها عند العرب خاصة في قصص الف ليلة وليلة والسندباد، وهذا رابط ويكيبيديا عنها، وتجدون فيه صورة لمخطوطة من كتاب القزويني

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%...82%D8%A7%D8%A1


و(الغول)، وأظنه من أشهر ما ورد عن العرب في هذا المجال، حتى أنه ورد ذكره في حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم، ويمكنكم القراءة عنه في هذا الرابط

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...waId&Id=188597


ثم إن في قصص الأولين الواردة في القرآن الكريم، ما يُثري الخيال في هذا المجال، حتى أنني أعتقد بأن فكرة انمي (الهجوم على العمالقة) مستوحاة بشكل ما من قصة يأجوج ومأجوج والسد الذي بناه ذو القرنين!


ولا تنسوا أخبار الاقوام السابقة من عاد (ارم ذات العماد)، وثمود (الذين جابوا الصخر بالواد)، وفرعون (ذو الاوتاد)، وقوم لوط، وآثارهم لا تزال موجودة، اضافة الى الاخبار الواردة عن المسيح الدجال، الخ


المقصود أن هذه الأمور جميعها يمكن الاستفادة منها بطريقة ما، لحبك قصص مانجا تضاهي المانجا اليابانية..


*****

وهذه اضافة من أحد الأخوة:


"فكرة بديلة عن التنبؤات والأساطير التي تأتي من الكهان والمنجمون. وهي الرؤى والأحلام حيث ورد في الحديث (الرُّؤْيَا الصَّالِحَةُ جُزْءٌ مِنْ سِتَّةٍ وَأَرْبَعِينَ جُزْءًا مِنْ النُّبُوَّةِ)"


2- رومنسي: 

من المتعارف عليه في القصة اليابانية فكرة (المواعدة) كدلالة للاعتراف بالحب بين الطرفين، وبالطبع جميع "الفانز" يكونون في قمة اللهفة لتلك اللحظة بين البطل والبطلة بعد أحداث طويلة!!!

لكن بالطبع هذه الفكرة باختصار شديد، وقبل أن تكون (مخالفة شرعية) هي بحد ذاتها مرفوضة تماما عند المجتمع العربي، وإن كنا نستمتع بمتابعتها في الانمي والمانجا لدرجة أن البعض سيكتب على غرار ذلك..


فما الحل، هل هذا يعني أن الرومانسية لا تكون إلا بتلك الطريقة، فإما أن نرضى بها هكذا وإما أن نبتعد عنها برمتها!!! هذا للأسف ما توصل إليه معظم المؤلفين، فترى بعضهم إن رغبوا بكتابة قصة في هذا الفرع كتبوها في بيئة مختلفة عن بيئتهم وبأسماء أجنبية بالطبع، ولا داعي لذكر باقي التفاصيل!!


علما بأنه يمكننا كتابة أروع القصص الرومانسية التي ستجذب اليابانيين أنفسهم، وبطابع عربي بل وإسلامي أيضا (لا أبالغ مطلقا)


ألم يشتهر العرب بالحب العذري؟؟ ألم تكن افتتاحيات القصائد الكبرى غزلية دائما؟ حتى قصيدة البردة التي أُلقيت أمام الرسول صلى الله عليه وسلم كان مطلعها (بانت سعاد فقلبي اليوم متبول)!!!

هناك العديد من الأفكار التي يمكن اخراجها مع حبكة متقنة، لبناء قصة رومانسية وبطابع عربي 100%

فمن القصص الحقيقية يكفي أن تطلعوا على قصة السيدة زينب رضي الله عنها مع أبو العاص بن الربيع، وأنصحكم بقرائتها من كتاب (سيدات بيت النبوة) لعائشة بنت الشاطئ فأسلوبها في قمة الروعة


أما في الروايات الحديثة، فسأضرب ثلاثة نماذج:

النموذج الأول: رواية للكاتبة الباكستانية المسلمة (عميرة أحمد)، وهي بعنوان (بيير كامل/ القائد المثالي)، توجد منها نسخة انجليزية وقد قامت احدى الاخوات بترجمتها للعربية في أحد المنتديات مشكورة، هي رواية طويلة تبدأ بشكل لا يوحي أبدا بأن قصة حب عميقة ستنسج طياتها بين السطور، أحداثها مفاجئة وغير متوقعة أبدا، وتحبس الانفاس في مواطن كثيرة... (يستحيل أن تجدها في قصة يابانية ولا حتى في أي قصة أجنبية أخرى! ومن يشك بهذا فليقرأ القصة بنفسه)

وفي موقع الـ (جود ريدز) الشهير، يمكنكم الاطلاع على انطباعات القراء بشأن الكتاب

http://www.goodreads.com/book/show/3260388


النموذج الثاني: رواية (في قلبي أنثى عبرية) للدكتورة خولة حمدي، وفيها سلطت الاضواء على مدينتين عربيتين (تونس ولبنان)، مع شعورك بجميع الأجواء العربية المحيطة، حتى المقاومة!

وهذه صفحتها في فيس بوك:

https://www.facebook.com/khaoula.ham...list?ref=br_tf


وهناك رواية لم تكتمل بعد وقد نشر منها حتى هذه اللحظة تسعة عشر جزء في أحد المنتديات، وهي بعنوان (تركته لأجلك..!!)

إذا قرأتموها فيمكنكم الحكم بأنفسكم بعد ذلك^^


ومن الافكار المقترحة، أن تكون البطلة مثلا فتاة ذات شخصية معينة مخالفة لطبيعة أهلها (حسب ما يراه المؤلف) ولكن أهلها يجبروها على الارتباط بابن عمها مثلا (هذا يحدث في بعض اسر العالم العربي للاسف!) بالطبع تشعر بالضيق بداية وتحاول الاعتراض لكن دون جدوى، ولأن أخلاقها لا تسمح لها بارتكاب أي حماقة لا أخلاقية (مثل الهرب من البيت أو الخروج مع صديق تحبه كما يحدث في القصص الغربية)، فإنها لن تجد حلا سوى القبول، بعد ذلك وطوال فترة الخطبة يمكننا تسليط الضوء على مشاعرها وضيقها من اتصالات خطيبها (ابن عمها) والذي يكون على درجة عالية من نبل الطباع وطيب الأصل، فيتفهم تصرفات خطيبته الجافة دون أن يبدي ذلك لها، وبالطبع دائما ما يقدم لها يد المساعدة ويساعدها على تخطي عقبات مهمة في التعامل مع أهلها خاصة، وتستمر الأحداث، ويمكن للمؤلف في هذه اللحظات كتابة ما يحلو له من المواقف (متابعي المانجا والانمي من الصنف الرومانسي الكوميدي يعرفون كيف تسير الأمور في هذه الحالات، ولكن هنا على الأقل الاثنان بينهما رابط شرعي ومقبول في المجتمع العربي)، في النهاية.. تقع الفتاة بحب خطيبها، يكون ذلك بعد موقف يضطر فيه للسفر في مهمة خاصة جدا وقد تكون خطرة (مثلا يعمل في سلك سياسي أو عسكري أو صحفي)، فتشعر لأول مرة بأنها لا تحتمل البعد عنه!!


بالمناسبة، هذه الفكرة ليست خيالية بل حقيقية، وأعرف شخصيا الفتاة التي تعرضت لمثل هذا 

الموقف، والآن هي تحب زوجها بشكل يصل الى حد الجنون!!!! أسأل الله أن يتمم لهم على خير^^


أي أنه باختصار يمكننا الكتابة في هذا الصنف كما نشاء وعلى غرار المانجا اليابانية ببعض التعديلات البسيطة التي تناسب ثقافتنا، كما فعلوا مع (ران وسينشي) في الدبلجة العربية عندما قدموهم لنا على أساس أنهم مخطوبان!!


3- أكشن وقتال: 

الكثير من انميات الحروب والاكشن اليابانية (مثل هزيم الرعد) تستمد قصتها من النزاعات التي حصلت في اليابان، والامثلة كثيرة، حتى ناروتو وقبله صراع الجبابرة وصقور الأرض، وغيرهم لا تخلو قصصهم من الاستناد على هذه الاقتباسات التاريخية


وماذا عنا نحن؟؟ لا أظن أن هناك أحد قاتل وحارب أكثر من مقاتلة القبائل العربية لبعضها!!): صحيح أن هذا شيء لا يُفتخر به ولكن على الاقل دعونا نستفيد منه لقصص الاكشن^^

شعر الحماسة والفخر والشجاعة

إذا بلغ الفطام لنا رضيعا... تخر له الجبابر ساجدينا!!

معلقة عمرو بن كلثوم الشهيرة بعد أن قطع رأس عمرو بن هند (الملك) 

وستجدون في هذا الرابط نبذة عنه

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%...AB%D9%88%D9%85


ناهيكم عن حرب داحس والغبراء

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%...B1%D8%A7%D8%A1


ولا تنسوا فئة"الصعاليك" ومنهم من امتهن الصعلة وجعل منها بطولات كالفروسية ومنهم عروة بن الورد، (يذكرك بروبن هود)، وأشهرالصعاليك تأبط شر الذي اشتهر بسرعته فكان يجري ويصطاد الظباء!! وقد جاء في شعره أيضا ذكر (الغول)

هناك الكثير من القصص التي يمكن اقتباس الأفكار منها وهي لاتعد ولاتحصى، وهذا لا يعني أن لا تضيفوا اليها بعضا من خيالكم وابداعكم(:

ثم لا تنسوا أحداثا مهمة (كلها أكشن) حصلت في تاريخنا العربي، معارك وبطولات وامور قد لا تخطر ببالكم


هل تعرفون من هو أسد عين جالوت؟؟ وماذا عن تلك الشخصيات العظيمة الأخرى في تاريخنا التي أبهرت العالم؟؟؟


لدينا الكثير من المصادر الخصبة، فلا تترددوا بالقراءة عنها

وفي هذا الصدد لا بد لنا من التنويه لقصص الدكتور نبيل فاروق خاصة في سلسلة الرجل الستحيل، فهي مثال للابداع العربي في مجال الجاسوسية والاكشن^^ 

ولو تأملنا في واقع ما حدث ويحدث في فلسطين في الحقبة الأخيرة لكتبنا آلاف وملايين قصص القتال والمناورات والخطط الحربية


4- تاريخ وغموض: 

بداية هل تعرفون أن العرب جميعا من المشرق الى المغرب ينحدرون من أصل واحد، فما هو؟؟ ومن أين جاؤوا؟؟ وكيف انتشروا في البلدان واصبح لكل فئة منهم لهجة مختلفة؟؟؟ تفاصيل مثيرة جدا تصلح لقصص مانجا رهيبة إذا تم اخراجها بشكل مبدع.


مثلا تخيلوا لو أنه التقى بطل القصة وهو من المشرق العربي مع شخص من المغرب العربي، تدور بينهم مشاكل او مشاجرات أو اي شيئ (حسب مزاج المؤلف) ثم تتطور الاحداث ليكتشفا في جزء من الحكاية أن لديهما أصول مشتركة من خلال حادثة لا يتوقعونها.. يكون مثلا الجد السابع للاول هو شقيق الجد السابع للثاني، وهذين الشقيقين (اي الجدين) كل واحد منهما أوصى ذريته أن يحاول البحث عن بقية افراد العائلة، وهكذا تتوارث الاجيال هذه الوصية دون أن يعثروا على أحد(بسبب أحداث معينة يكتبها المؤلف) حتى يأتي هذين الشخصين، بالطبع هذه مجرد فكرة^^!!


المهم أن لدينا في تاريخنا العربي مرتعا خصبا جدا للأفكار سواء في العصور الجاهلية قبل الاسلام (ومنها قصص الملك سيف بن ذي يزن)، او عام الفيل والاحداث الكونية العظيمة التي زامنت مولد الرسول صلى الله عليه وسلم (فقد خمدت نيران (فارس) وغاضت بحيرة (ساوة) وسقطت (شرفات) من قصر ملك الفرس، ونكّست (الأصنام) )


ناهيك عما حدث بعد ذلك في العصور الاموية او العباسية أو عصر الاندلس، والمماليك والفاطميين والعثمانيين...الخ (شيئ خرافي)


هل سمعتم عن الأميرين الصغيرين الذين تم اختطافهما ليباعا في سوق العبيد باسم (قطز وجلنار) وبعد أن تم التفريق بينهما التقيا مجددا في قصة أغرب من الخيال؟؟

هذا رواية تاريخية رائعة أحسن الكاتب علي أحمد باكاثير رحمه الله في التعبير عنها في روايته المذهلة (وا إسلاماه)


بالطبع في تاريخنا الكثير من الأحداث الغامضة التي لا تزال تحتاج إلى تفسير خاصة في الحقبة الأخيرة، ما الذي نعرفه عن المؤامرات السرية، والمنظمات المخفية؟؟


روايات الدكتور منذر قباني، "حكومة الظل"، و"عودة الغائب"، ضربت مثالا رائعا للابداع في هذا المجال، أرجو من الجميع أن يبادروا إلى قراءتها، لن تصدقوا أنكم تقرؤون رواية عربية وبأجواء عربية حديثة بها كل ذلك السحر والغموض والابداع وكأنها من كتابات (دان براون)!!!


بالمناسبة لدينا أفضل وسيلة للتشفير عبر السنين ونقل رسائل من أجيال لأخرى، عن طريق الكتاب الذي لا يبدل ولا يحرف أبدا!!

مثلا تخيلوا لو قام أحدهم بكتابة قصة عن سر غامض خبأه في مكان ما، يريد ابلاغه لأحدهم بطريقة مشفرة، فترك له هذه الرسالة

" ستجدها في الكهف بين السدين، فإذا جمعت الرقمين، كان المفتاح!"

ماذا خطر ببالكم؟؟:confused:


قد يخطر ببالنا كهف حقيقي علينا البحث فيه وقد تتطور الأحداث في القصة والأبطال يبحثون عن هذا الكهف، ثم وبطريقة ما، يكتشفوا أن المقصود بهذا الكهف هو سورة الكهف عند الاية التي تقع فيها كلمة السدين، فيكون رقم الاية (93) وعند جمعهما 2+9 تكون النتيجة11، وهذا الرقم قد يكون يشير إلى شيء محدد (مثلا صندوق مغلق بنظام الأرقام، أو شيء من هذا القبيل)، على كل حال هذه فكرة سريعة خطرت ببالي أثناء كتابة التقرير، ويمكنكم القياس عليها بما شئتم(؛

فهل مثل هذه الأفكار تجدونها عن اليابانيين؟؟؟ لا أحد في العالم يمتلك كتابا لا يمكن تحريفه سوى نحن إذ لدينا (القرآن الكريم)، والأجمل من ذلك أن القرّاء عندما يتابعون المانجا التي تحوي مثل هذه الالغاز، يستطيعون فتح أي مصحف ليشاركوا أبطال القصة، وهكذا تزيد الاثارة والحماسة^^

اليست هذه هي فرصتنا الذهبية^^ 


ومن الأمور المهمة في هذه المجال، الحدث الذي رافق سقوط الخلافة العثمانية، وتحول الكتابة من الاحرف العربية الى الأحرف الاعجمية، وقد نشأ عن ذلك وجود مخطوطات باللغة العثمانية (اي لغة تركية مكتوبة بالأحرف العربية)، تحتاج لمتخصصين لقراءتها، خاصة وأن الاتراك الان لا يعرفون القراءة بالعربية!! وقد استخدم هذه الفكرة مؤلف سلسلة المغامرين الثلاثة (عالية وعارف وعامر) في احد قصصه(:


وطبعا لا ننسى التاريخ القديم والذي ورد ذكره في القرآن الكريم، كقصة الطوفان على زمن سيدنا نوح عليه السلام، قصة أصحاب الأخدود (بسم اهسل رب الغلام)، قصة أصحاب الكهف، والتي كتب فيها أحد المؤلفين بابداع رواية (قادم من وراء السنين)، قصص كهذه تثري أفكارنا في كتابة قصص تميزنا عن غيرنا وبجدارة بإذن الله


وقبل الانتهاء من أفكار هذا الصنف، لا بد من الاشارة إلى رواية أجدها قمة الروعة في عرض تاريخ قديم في العصر الفرعوني، وهي رواية (العائش في الحقيقة) لنجيب محفوظ..


* هنا اضافة هامة أيضا :

"الكثير من ابطال امتنا يمكن ان يقوم المانجاكا برسم قصصهم فهي بقمممة الروعة

مثلا قصة الاخوان بربروسا قصتهم مشوووقة جدا وايضا قصة الخطابي وبطولات خالد بن وليد الحربية او قصة سليمان القانوني ووالده سليم الاول وايضا قصص العلماء المسلمين مثل ثابت بن قرة .."



5- مغامرات مدرسي وشريحة من الحياة: 

هذا أكثر ما يمكننا الكتابة فيه بسهولة، بالطبع سنأخذ بعين الاعتبار أن معظم المدارس في العالم العربي غير مختلطة، فدعونا نتميز عن الانمي الياباني المدرسي بعرض هذه الفكرة والتركيز عليها، يمكننا كتابة الكثير بإذن الله^^


ومن أشهر الأمثلة في هذا المجال، سلسلة المغامرين الخمسة (تختخ وعاطف ولوزة ونوسة ومحب)، للمؤلف محمود سالم، والمغامرين الثلاثة (عارف وعامر وعالية)، و(محسن وهادية وممدوح)، أظنها قدمت نموذجا رائعا، رغم أنها لم تعد متداولة الان كما كانت في السابق..


ولأن رواية (مدرسة الفروسية ) تقريبا تندرج تحت هذا الصنف في أجزائها الاولى، فسأعرض منها بعض النماذج:


هذا مقطع من رواية مدرسة الفروسية، بعد أن وجد بطل القصة نفسه (علاء) في بيت شيخ كبير (الجد سعيد)

https://www.facebook.com/permalink.p...48152108727324


مقطع أثناء أحد الدروس في مدرسة النصر للفروسية

https://www.facebook.com/permalink.p...48152108727324

مقطع بعد فترة الدروس الصباحية في مدرسة النصر للفروسية

https://www.facebook.com/permalink.p...48152108727324

مقطع من حديقة منزل السيد نبيل في أول ليلة من رمضان

https://www.facebook.com/permalink.p...48152108727324

مقطع تحت الشجرة في ساحة مدرسة النصر

https://www.facebook.com/permalink.p...48152108727324

مقطع اثناء التدريب المسرحي في قاعة الدراسة

https://www.facebook.com/permalink.p...48152108727324

مقطع في القاعة المخصصة للدراسة في السكن الداخلي في مدرسة النصر للفروسية

https://www.facebook.com/permalink.p...48152108727324

مقطعين من مدرسة النور للفتيات اثناء فترة الاستراحة

https://www.facebook.com/permalink.p...48152108727324

https://www.facebook.com/permalink.p...48152108727324

مقطع صغير من منزل المعلم نبراس أثناء زيارة علاء لابنه

https://www.facebook.com/permalink.p...48152108727324

مقطع بعد التدريبات الاضافية التي أرهق بها علاء نفسه ليلحق

https://www.facebook.com/madrasset.a...63367613895060 

ويمكنكم الاطلاع على المزيد من التفاصيل حول الرواية في صفحة الفيس بوك الخاصة بها

https://www.facebook.com/pages/%D9%8...48152108727324


****

وهناك فكرة جديدة تمت اضافتها.. على مجموعة المانجاكا العربي 

https://www.facebook.com/photo.php?f...type=3&theater


"...تخيلوا لو أن هناك مانجا تتحدث عن شاب ماهر بالخط، ويسمع عن منافسة لكتابة المصحف حيث سيتم اختيار خطاط واحد، أو أن هناك من أوصاه بكتابة مصحف لا يهتريء أبدا (طبعا هذا يقتضي الكثير من المغامرة للبحث عن الادوات في بقاع العالم ، السهول الجبال، الخ) ، أو أن يكون شخص يبحث عن مصحف قديم ضائع من كتابة رجل محدد ورد اسمه في التاريخ، أو أن هناك من يحاول إدخال تحريف في كتابة المصحف، أو قد يكون هناك عدد كبير من الشخصيات لكل واحد قصة مع كتابة المصحف وما الذي جعله يسلك هذا الطريق، منهم الاخيار ومنهم الاشرار، أو أو... الكثير من الافكار المثيرة التي يمكن أن تُثري مانجا مذهلة تعرّف العالم بأسره بعالم كتابة المصحف العظيم، وبالطبع نحتاج لجهود كبيرة من أجل ابراز الادوات الدقيقة وإدراجها في المانجا لتكون مرجعا، وتخيلوا كيف ستكون ردة فعل العالم!! فنحن الوحيدون الذين نمتلك كتابا عظيما لم يتم تحريفه على مدى القرون بفضل الله، والحمد لله على نعمة القرآن.."


*******


6- رياضة: 

بما أن أشهر لعبة معروفة حتى الان هي كرة القدم، فبإمكاننا استخدامها لحبك قصة مدهشة نسلط الضوء فيها على عالمنا العربي، وفي هذا المجال لدي فكرة سأعرضها على أمل أن تجد من يعمل عليها يوما ما، إن شاء الله..


يعلن اتحاد الكرة العربية تكوين منتخب عربي كحل للوصول إلى كأس العالم، بما أنه حتى هذه اللحظة لم تنجح أي دولة عربية بالحصول عليه، وأخيرا ينجح بإقناع الاتحاد العالمي لكرة القدم والمسؤولين عن اقامة (كأس العالم) بالسماح للدول العربية بالمشاركة كفريق واحد إذا حققوا الشروط،الخ وهكذا يبدأ تكوين الفريق من مختلف الدول العربية، لنعيش أحداث مثيرة مع حياة كل لاعب والذي سنرى من خلاله طبيعة دولته، فهل سينجح تكوين هذا الفريق؟ وهل سيتمكنون من اللعب معا بانسجام؟ وكيف سيتم اختيار اللاعبين وتوزيعهم بين الدفاع والهجوم وحتى الاحتياط؟ وماذا عن اللاعبين الذي تعاني بلدانهم من مشاكل مع جيرانها العرب؟؟ بل ومن أي دولة سيكون الكابتن؟؟ أسئلة كثيرة تجعلنا نتساءل، هل حقا يمكننا تكوين مثل هذا الفريق الذي سيلعب معا بانسجام واتفاق تام وتعاون ليفوز بكأس العالم!!!!

أعتقد أن هذه ستكون فكرة لمانجا رهيبة جدا، لن تجد مثلها عند اليبانيين، فمثلا في الكابتن ماجد كان تكويّن المنتخب الوطني أمرا ليس بتلك الدرجة من الصعوبة، فهم على الأقل جميعهم من بلد واحدة، أما في الكابتن رابح فقد كان تكوين الفريق (فريق الأجنحة حسب الدبلجة العربية) أكثر صعوبة كونهم من بلدان مختلفة، أما في قصتنا المفترضة فالأمور مختلفة تماما وأكثر تعقيدا، ففي الظاهر جميع اللاعبين (عرب) وأمام العالم سينظرون اليهم كأنهم من بلد واحدة، أما في الواقع الذي يعيشونه، فهم يشعرون أنهم من بلدان وثقافات تكاد تكون مختلفة جدا، وهنا تكمن العقدة!!!!

فهل هناك مانجا يابانية لديها مثل هذه الفكرة المعقدة

بالطبع سيكون من الرائع أن يعمل على هذه المانجا أكثر من مانجاكا، ويُفضل أن يكونوا من بلدان مختلفة ليعكس كل واحد منهم صورة بلده بمصداقية وواقعية في شخصية اللاعب الذي ينتمي إلى بلده..

وتخيلوا لو أننا مثلا أضفنا لهذه المانجا فكرة وجود منظمة سرية تسعى لإعاقة تكوين هذا الفريق، فتعمل في الخفاء لبذر بذور الشقاق بين اللاعبين من خلال اثارة نعرات عصبية بينهم، خاصة وأن معظم الدول العربية لديها بعض الحساسية من الدول العربية المجاورة لها مع الأسف!!

الكثير من الأمور والتفاصيل يمكن مناقشتها بهذا الخصوص، علما بأنها مجرد فكرة وسيجد كل واحد منكم مئات الافكار غيرها سواء في كرة القدم أو غيرها من الرياضات.. المهم أن نكتب بثقافتنا نحن^^

ولا تنسوا رياضة سباق الخيل، من الممكن أن نبدع في هذا المجال جدا إن شاء الله^^ لا سيما وأن أفضل الخيول على الاطلاق، هي الخيول العربية الأصيلة، وكما قال الرسول صلى الله عليه وسلم (الخيل معقود في نواصيها الخير)


* مؤخرا اطلعت على موضوع عجيب يتحدث عن:


( الكونغ فو الاسلامي)!!! 


فهل سمعتم عن شيء كهذا من قبل!!! بل هل سمعتم عن علاقة اللغة العربية بتطوير مهارات خاصة من هذا الفن!!!!


ستجدون في هذا الرابط عدد من المواضيع المتعلقة بهذا الأمر 

https://www.facebook.com/media/set/?...4913579&type=1


أرجو أن تطلعوا عليها فهي تستحق ذلك، وستبهرون فعلا 


ما رأيكم بهذه العبارة مثلا: 


"هناك 28 طريقه تدريبيه ل Tantui طريقه لكل حرف من الحروف الأبجديه العربية. وهذا ما يبين مدى تعلق مسلمي الصين باللغة العربية عبر تأسيس الرياضة التي يمارسونها كل يوم عليها."


أو هذه:


"من اضافات المسلمين وتطويرهم للكونغفو الصيني

ما يعرف بضربات اليد الثمانيه القصوى"


لقد تذكرت نيجي هيوجا فورا عند قراءتي لتلك الجملة ;)


وستجدون الموضوع كاملا هنا:


https://menoflostglory.wordpress.com...4%D9%84%D9%87/


ما رأيكم؟؟؟

ألا تصلح هذه المعلومات المذهلة لإبداع أروع مانجا عربية اسلامية تاريخية رياضية حماسية (أكشنية) !! 


7- الخيال العلمي: 

أعتقد برأيي أن من أفضل السلاسل في هذا المجال والتي ظهرت بثقافة عربية اسلامية مبهرة، هي سلسلة الخيال العلمي للدكتور حسام العقاد، وقد قرأتُ منها ( الأشعة الحارقة، الاختراع المدمر، القنبلة الجرثومية، الحلقة السوداء، الظل القاتل)، آمل أن يتمكن جميع محبي هذا الصنف (الخيال العلمي) من الاطلاع عليها، فقد كان دمجه لثقافتنا العربية الاسلامية بلب القصة في منتهى الابداع والروعة ما شاء الله، بالنسبة لي لم أقرأ مثله من قبل..


وطبعا لا بد لنا من ذكر سلسلة (ملف المستقبل) للدكتور نبيل فاروق، بصفتها من أشهر قصص الخيال العلمي التي انتشرت في العالم العربي..

كما قرأتُ من سنتين تقريبا رواية تندرج في قسم الخيال العلمي، بعنوان (صيد الثلج) للمؤلف زهير كمال، وفيها أبرز الكاتب ثقافتنا وواقعنا العربي بشكل مذهل (حلم الحاضر.. حقيقة المستقبل)


هذا ما جمعته من أفكار حتى هذا اللحظة، وما هي إلا غيض من فيض، وبأفكاركم ومشاركاتكم، سنبدع معا من أجل موسوعة عربية تكون مرجعا لجميع المانجاكا والمؤلفين العرب إن شاء الله^^


وفي الختام نسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعله عملا صالحا مقبولا نافعا، ويرزقنا فيه الاخلاص في القول والعمل والنية، ويوفقنا لما يحب ويرضى




وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

نحو موسوعة لأفكار عربية مذهلة تميّز (مانجتك) عن المانجا اليابانية^^


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته(:


وأخيرا بفضل الله أتي هذا الموضوع استكمالا للموضوع الذي تم فتحه على صفحة (المانجاكا العربي) في الفيس بوك 

في ماذا تتمثل الثقافة العربية برأيك والتي ترى بأنه يجب على المانجا العربية أن تتضمنها بدل الثقافة اليابانية؟ 

https://www.facebook.com/Arabic.Mang...56848294341888

والذي تزامن مع رغبتي بطرح موضوع مماثل، خاصة وأن رواية (مدرسة الفروسية) قد قامت على هذا الأساس، بل وكان من ضمن أهدافها الثانوية أن تقدّم نموذجا رائدا للشباب العربي المهتم بفني الانمي والمانجا

**

لذا أرجو أن يكون مرجعا للنقاش بهذا الخصوص ليفيد جميع المهتمين، والله الموفق^^

*********


بداية وكما نعلم جميعا، لا يكاد تخلو مانجا أو انمي ياباني من الاشارة الى عاداتهم وتقاليدهم وثقافتهم في المأكل والمشرب والتاريخ والمواسم والأماكن والمسميات، وحتى الاعتقادات والاساطير، الخ.


ولأننا تعودّنا عليها عند مشاهدة الانمي أو قراءة المانجا، أصبحنا نظن أنه لن يكون لقصتنا طعم ولا رائحة إذا لم تحتوي على مثل هذه الامور!

ولكننا بتعاوننا مستعينين بالله قبل أي شيء، سنغير هذه الفكرة تماما بإذن الله^^

وكنوع من التحفيز من الجيد أن نسلط الأضواء على بعض الروايات العالمية التي وجدت في الثقافة العربية مصدرا خصبا وجميلا لافكارها

(سأذكر ثلاثة من الروايات التي قرأتها، عوضا عن الأمثلة المعروفة كسندباد وعلي بابا وقصص الف ليلة وليلة بشكل عام)


*(الخيميائي): باولو كويلو، هذه الرواية بها كم لا بأس به من الجو العربي، بل وقد استخدم المؤلف فيها احدى الكلمات العربية بالنص (مكتوب) بمعنى القضاء والقدر Maktoob


* في إحدى روايات اجاثا كريستي ، أظنها (الأربعة الكبار)

استخدم هيركول بوارو عبارة (إن شاء الله) وافتتح جلسته بـ

(بسم الله الرحمن الرحيم)، وكان يقصد من ذلك اشارة محددة


*رواية (صياح الدجاجة) لكاتب اسباني- نسيت اسمه- أشار فيها الكاتب إلى بعض العادات العربية ومنها الرابطة الزوجية عند العرب، بشكل يشير إلى اعجابه بذلك

***


يبقى تنويه أخير حول الموضوع، فقد تجدونه طويلا، وليس الهدف أن تتم قراءته مرة واحدة، فهو أشبه ما يكون بالموسوعة التي يذهب اليها الباحث مباشرة للنقطة التي يريدها، لذا يمكنك تجاوز النقاط اللتي لا تناسبك لتنقل إلى ما ترغب بالقراءة عنه، لذا سأذكر بداية المفردات الرئيسية التي يشتمل عليها الموضوع


وهو ينقسم إلى قسمين:

القسم الأول: حول مفردات عامة لا تكاد تخلو منها أي قصة

وستتناول: كلمات شائعة/ الطعام/ الشراب/ الأماكن/ الأسماء والألقاب/ المواسم والمناسبات/ الملابس/ العادات والسمات المميزة/ العبادات..


القسم الثاني: حول أفكار متنوعة (كرؤوس أقلام) لأصناف مختلفة من المانجا

وسنتناول: خارق وما وراء الطبيعة ورعب وأساطير/ رومنسي/ أكشن وقتال/ تاريخ وغموض/ مغامرات مدرسي وشريحة من الحياة/ رياضة/ خيال علمي


وقبل أن ندخل إلى تفاصيل هذين القسمين، أوضح بأنني سأكتفي بالاشارة إلى القواسم المشتركة العامة بين العرب جميعا، ولن أدخل في تفاصيل الفروقات بين الدول، حيث أن بإمكان كل (مانجاكا) أن يكتب عنها بشكل أفضل على حسب طبيعة بلده(:

ومن هذا المنطلق لزم التذكير بأن أهم شخصية توحدنا جميعا، نحن العرب خاصة والمسلمين عامة هي:

شخصية الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم

وللمعلومية فإن بعض العرب من غير المسلمين، يشعرون أيضا بارتباط قوي بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من باب العروبة!! فمثلا قد تجد أحدهم يقول لصاحبه: " طيب صلّ على النبي" أي هدئ من روعك، وهم يأخذونها من باب الكلمات العربية الدارجة، وهذا شيئ مشاهد ومعروف..

أعتذر عن الاستطراد والاطالة

والآن للننطلق على بركة الله..

-------------------------------

-------------------------------


القسم الأول: (مفردات عامة لا تكاد تخلو منها أي قصة)


1- كلمات شائعة ومميزة عندنا نحن العرب (والمسلمين):

ا- طريقة التحية: السلام عليكم، السلام عليكم ورحمة الله، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يمكننا التنويع في استخدامها، ويكون الرد كما هو معروف بالمثل أو أحسن، أي لا يصلح إن بدأك أحدهم بـ "السلام عليكم ورحمة الله"، أن ترد عليه بـ " وعليكم السلام" فقط ، وهكذا

*استخدامنا لهذا الاسلوب سيعطينا تميز، وسنجد اليابانيين عندما يترجمون مانجاتنا، يكتبون ملاحظة ليشرحوا فيها هذه النقطة^^


ب- الشكر: إذا كان لدى اليابانيين مصطلح (اوتسكاري ساما بمعنى شكرا لعملكم الشاق)، فنحن لدينا جملة مميزة جدا "جزاك الله خيرا" وهذه نقولها للشخص الذي نعجز عن شكره

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إِذَا قَالَ الرَّجُلُ لِأَخِيهِ: جَزَاكَ اللَّهُ خَيْرًا، فَقَدْ أَبْلَغَ فِي الثَّنَاءِ "


جـ- عندما نريد أن نفعل شيئا: يجب أن نقول إن شاء الله، إن أعجبنا شيء: ما شاء الله!! عند التعجب: سبحان الله، والضيق: استغفر الله، ولا حول ولا قوة إلا بالله، والحصول على شيء مفرح: الحمد لله، حصول امر عكس ما توقعنا: قدر الله وما شاء فعل،... الخ

*تخيلوا وقع هذه الكلمات على شخص غير عربي ويقرأ مانجا مميزة تحوي جميع هذه التعبيرات الغريبة عليه والتي قد لا يجد لها مرادفا في لغته؟؟ أظنهم سيتعلمونها وسيستخدمونها هم كما فعل هيركول بواروا في احدى روايات اجاثا كريستي(؛ 


د- نحن نتميز بالبلاغة والتي من خلالها يمكننا التلاعب بالالفاظ لتدل على امور مختلفة، أضيفوا الى ذلك الشعر، لذا من الجميل جدا أن تكون هناك بعض الاقتباسات الشعرية في المانجا، بما يناسب القصة،

يعجبني مركز الزهرة عندما يدخل في الدبلجة بعض الابيات الشعرية على السن الشخصيات، أظنكم تذكرون حسان من سلام دانك عندما طرد من الملعب فقال(لولا الحياء لهاجني استعبار.. ولزرت الملعب والحبيب يزار)، على غرار قصيدة جرير^^

ولا بأس من أن تكون بعض الشخصيات لديها موهبة شعرية^^


2- الطعام: لدينا آداب محددة اتباعا لهدي النبي صلى الله عليه وسلم، قد لا نجدها عند غيرنا 

فإضافة لغسل اليدين وهو معروف، هناك التسمية والأكل باليمين، والأكل مما يليك، ولا نأكل واقفين.....الخ

تخيلوا البطل مثلا وهو يكتب بيده اليمنى وأمامه كوب ماء، وعندما يعطش بدلا من أن يشرب باليد اليسرى، يضع القلم من يده ليشرب بيده اليمنى ثم يستأنف الكتابة، حركة بسيطة، لكنها تلفت النظر إذا ما رُسمت وظهرت بإبداع في قصة المانجا العربية^^

ثم إن لدينا جلسة خاصة مميزة، وهي الجلسة التي علمنا اياها الرسول صلى الله عليه وسلم، تثني رجلك اليسرى وترفع اليمنى، بالطبع الان معظمنا يجلس على الكراسي والطاولات لكن هذا لا يعني أننا لا نجلس أحيانا على الأرض خاصة في النزهات وما إلى ذلك^^

تفاصيل دقيقة كهذه، ستثري المانجا وتميزها بالتأكيد

ومن أشهر الأطعمة التي يفترض بجميع العرب أن يعرفوها هي (الثريد) الطعام المفضل عند الرسول صلى الله عليه وسلم، 

"هي الفتة وهي عبارة خبز الشعير يقطع لقيمات صغيرة ويسقي بالحساء ثم يضاف عليه اللحم"

وستجدون في هذا الرابط معلومات مفيدة أيضا:

http://www.lakii.com/vb/a-6/a-704490/

وهناك (التلبينة) وهي نوع من الحلوى، أوصى بها الرسول صلى الله عليه وسلم لجلاء الحزن

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%...B9%D8%A7%D9%85)

ولا ننسى أهم الثمار التي تميزنا: ثمار النخلة الطيبة (التمر)

بالمناسبة النخلة موجودة في معظم الدول العربية، من بلاد المشرق الى المغرب، وهي تعد شجرة مميزة جدا عندنا


3- الشراب: هل يوجد عربي (أو مسلم) واحد لا يعرف ما هو (ماء زمزم)؟؟ تخيلوا لو أشرنا الى هذا الماء بشكل مثير؟؟؟ 

بالطبع لدينا طريقة خاصة في الشرب، فنحن لا نتنفس في الاناء، ونشرب على ثلاث دفعات(؛


4- الأماكن: 

نحن جميعا متفقون على أن أهم ثلاث مدن لدينا هي : (مكة والمدينة والقدس) ففيها المساجد التي تشد إليها الرحال

يمكننا استخدام هذه المدن كرموز أو بالاشارة الى الرغبة في زيارتها (كما جاء في رواية الخيميائي لباولو كويلو)، طبعا على حسب طبيعة القصة، وستكون بالطبع مما يميزنا^^

هذا بالاضافة للمساجد، وأماكن الوضوء ( مفردها "ميضأة" )،ولا تنسوا مصليات العيد، كما أن لدينا تقليدا لا يوجد عند غيرنا وهي حلقات المساجد والكتاتيب سابقا

من الممكن أن يتم الاشارة اليها بالمانجات العربية، بشكل جميل وبإبداع..

مثلا يتفق البطل مع صديقه أنه سيقابله بعد الحلقة من أجل مهمة خاصة..الخ


الان تخيلوا المترجمين عندما سيترجمون كلمة (الحلقة) – على أساس أن المانجا ستكون رهيبة جدا ومذهلة ومشوقة لأبعد حد^^- فإذا كانوا سيترجمونها للانجليزية، ستكون ترجمتها الحرفية هكذا: 

The ring!!

لذا سيضطرون لاستخدامها كما هي 

(Al- halaqa)*

ثم يكتبون في الهامش:

*This is an Arabic expression for religious lessons held at mosques, especially reading and memorizing the Quran (the Muslim holy book), where the students sit around the Sheikh (the religious scholar) on the floor in a circle!

ما رأيكم


5- الألقاب: جميعنا يعرف اساليب النداء على الأسماء عند اليابانيين، باضافة (سما، كن ، شان ...الخ)، حسنا نحن أيضا لدينا اسلوب يشترك فيه معظم العرب إن لم يكن جميعهم ولا أظنه يوجد عند سواهم، وهو أسلوب (الكنية)


ويعد من أساليب الاحترام عندنا، مثلا لا يمكنك أن تنادي رجلا لا تعرفه باسمه وانما بكنيته مثلا : أبو العلاء 

أيضا: استخدام كلمة (الشيخ فلان)، لتوقير علماء الدين خاصة

كما لدينا ألقاب مميزة، كـ صلاح الدين (اسم القائد صلاح الدين الحقيقي هو يوسف أما صلاح الدين فهو لقب)

وفي الكنية واللقب ورد هذا التعريف: الكنية ما صدر بأب أو أم أو ابن أو عم مثل: أبو بكر , أم كلثوم {بنت النبي صلى الله عليه وسلم } ابن عباس ......


اللقب ما أشعر بمدح مثل شيخ الإسلام , زين العابدين .

أو ذم مثل : أنف الناقة

وهذا ربط ويكيبديا 

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%86%D9%8A%D8%A9

كما أن الاسم العربي الكامل يتكون من أربع مقاطع أو ثلاث مقاطع على الأقل، خلافا للاسماء الاجنبية، إذ يكفي عندهم الاسم الاول والعائلة، ولا تجد لديهم في اوراقهم الثبوتية اسم من ثلاث مقاطع مثلنا (بصراحة تفاجأت عندما سمعت عن هذه المعلومة لأول مرة)

كما أن لدينا طريقة مميزة في المخاطبة بين الجنسين

مثلا إذا أراد أن يحدث فتى فتاة غريبة عليه، فلا يناديها باسمها وإنما بـ (يا أخت...) وكذلك إذا أرادت الفتاة مناداة الفتى الغريب فيكون بـ (يا أخ ...)، وعندما ننادي من هم أكبر منا سنا، فللرجل نقول : (يا عم)، وللمرأة (يا خالة)..



6- المواسم و المناسبات:

لا تكاد تخلو مانجا يابانية أو انمي من الاشارة الى احتفالاتهم ومهرجناتهم التي يقومون فيها بطقوس معينة بناء على معتقداتهم،الخ

ونحن أيضا لدينا مواسم مميزة جدا، قد يكون أهمها موسم رمضان.

وفيه الكثير الكثير من الأمور التي تميزنا، السحور، الافطار في وقت موحد، تجهيز السفر في المساجد والعزائم بين الاقارب والأصدقاء، صلاة التراويح، صلاة التهجد، بالاضافة الى الزينات والعادات المعروفة من فوانيس رمضان، ووجود المسحراتي الذي يطوف على البيوت بطبلته المعروفة، ليلة العيد ويوم العيد وصلاة العيد المميزة الخ، كلها يمكننا الاشارة اليها بشكل مثير لمن لا يعرف ثقافتنا، ولا تنسوا ليلة القدر، ذلك الحدث المهم لدينا.


وسأضع مقطعا من مدرسة الفروسية يشير إلى ذلك:

" أسرع حسام فيما تبعه بقية الاصدقاء- الذين قضوا ليلتهم معتكفين في جامع الفتح- نحو سطح المدرسة، ووقفوا يراقبون بحماسة جهة الشروق، حتى إذا ما بدا قرص الشمس، هتف حسام بلهفة:

- انظروا ان قوس الشمس يبدو ابيض لا شعاع فيه، اظنها كانت ليلة القدر، والله أعلم..

فقال أصيل مناكفا:

- وما أدراك أن الشمس لا تشرق هكذا دائما!

فبادره طلال بالاجابة:

- الفرق واضح بين قرص الشمس اليوم وبين ما كانت عليه في ليالي الحادي والعشرين والثالث والعشرين والخامس والعشرين!

فقال له حسان:

- لا تأخذ كلامه على محمل الجد يا طلال، فهو لا يعدو كونه مناكفة لا أكثر!!

فاعترض أصيل قائلا:

- هذا ما تقوله أنت.. على كل حال لا نستطيع الجزم الآن، فما زالت أمامنا ليلة التاسع والعشرين!

وعلق علاء بقوله:

- لا أظن أن هناك منا من يستطيع الحكم على هذه الأمور أفضل من حسام ما شاء الله..

فأكد صوت من خلفهم كلام علاء:

- وأنا أشهد بذلك..

التفت الجميع للوراء ليفاجؤوا بالمعلم برهان يقولها مبتسما، والى جانبه المعلم أمين الذي أضاف قائلا:

- كما قال حسام والله اعلم كانت تلك ليلة القدر..

وردد فيما أمن الجميع على دعائه:

- ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم..

فما كان من أصيل إلا أن لكز حسام في خاصرت هامسا:

- عش حياتك يا أخي، الجميع يقف معك حتى المعلمين أنفسهم!

وتابع المعلم أمين:

- وأيا كانت تلك الليلة، نسأل الله أن يكتب لنا أجر قيام ليلة القدر ايمانا واحتسابا، ويتقبل منا رمضان ويعيده علينا أعواما عديدة وأزمنة مديدة، ونحن والمسلمون في خير وعافية..

وأضاف المعلم برهان باسما:

- وبهذه المناسبة لدي أخبار سعيدة، خاصة لك يا حسام..

وابتسم متابعا:

- سنبدأ ببناء قبة فلكية لمراقبة النجوم هنا ان شاء الله..

لم يكد المعلم برهان يتم عبارته، حتى قفز حسام نحوه بفرحة منقطعة النظير:

- حقا.. الحمد لله الحمد لله .. جزاك الله خيرا يا معلمي، طوال عمري وانا أحلم بقبة فلكية ومناظير متخصصة، كم أنا سعيد لهذا الخبر..

ابتسم المعلم برهان:

- أرجو أن يسهل الله انجازه ويكون ذا نفع كبير لكم..

وقبل أن يهم المعلم أمين بالنزول التفت إليهم قائلا باسما:

- أرجو أن لا تتأخروا عن الدرس الأول يا شباب..

وما إن نزل المعلمان حتى أخذ حسام يقفز بفرح هنا وهناك:

- يا لسعادتي، أحلامي على وشك التحقق، أخيرا بفضل الله الحمد لله لقد استجاب الله دعائي..

فضحك أصيل معلقا:

- أهذه هي منتهى أحلام شاعرنا الكبير!! لا تقل لي أنك اعتكفت الليلة كلها تدعو من أجل قبة فلكية!!"


7- الملابس:

ملابس الذكور في الوقت الحالي جميعها متشابهة وتتبع الاسلوب الغربي عند معظم الشباب (البنطال والقميص)، وقد تتميز عند الرجال وكبار السن، لكن بشكل عام أهم ما يميز العرب هو تغطية رؤوسهم، وقد قيل في ذلك (العمائم تيجان العرب).


فإذا كان صاحب القصة لا يرغب بأن يُلبس الابطال في قصته (عمامة أو ما شابهها)، فلا بأس بأن تكون هناك على الأقل شخصية او اثنتين ممن هم ملتزمون بهذا التقليد العربي، أو يجعلهم يلبسونها عند ذهابهم للصلاة خاصة يوم الجمعة(:

فحتى اليابانيين لديهم مواسم خاصة يحرصون فيها جميعا على ارتداء زيهم التقليدي

علما بأننا يمكن أن نجعل اللباس مقتبسا من زي الرسول صلى الله عليه وسلم، وفي هذا الرابط وصفا لذلك

http://islamqa.info/ar/126692

كان ذلك بالنسبة لملابس الرجال، أما ملابس النساء فهي أكثر تميزا، إذ أكثر ما يغلب على نساء وفتيات المجتمع العربي هو الحجاب بغض النظر عن طريقة لبسه، وكذلك الحشمة في الملابس نسبة الى غيرهم (نسأل الله أن يزيد ويبارك)، حتى أودا في (ون بيس) ألبس نامي وفيفي غطاء للرأس عندما ذهبوا إلى (الاباستا)!! 

لذلك من باب أولى يجب أن لا تخلو مانجا عربية من وجود بعض الفتيات المحجبات على الأقل، وسيكون ذلك بنسبة أكبر في حالة النساء الكبيرات..


8- العادات والسمات المميزة:

أصبحت معظم البيوت العربية في الوقت الحالي، تصمم على أساس أن تحوي غرفتين للاستقبال، واحدة للرجال والأخرى للنساء، وقد يكون هذا أكثر ما يميز البيوت العربية والمسلمة عن غيرها.


كما أن كرم الضيافة أمر يعتبر من المسلمات البديهية عند العرب، ناهيكم عن الصفات الأخرى، مثل الشهامة والمروءة وغض النظر، يعني هذا ما يُفترض في العربي الأصيل!! واي مسلم بطبيعة الحال^^.

كما أن الفتيات معروف عنهن الحشمة والحياء( الحياء محمود وهو غير الخجل المذموم)، ويندر أن تجد فتاة عربية ترضى أن تقيم علاقة خارج الاطار الشرعي وإن فعلت ذلك فهذا يكون بعد شعورها بأنه سيتقدم لطلب يدها لا محالة (طبعا حدث ولا حرج عن المآسي التي تعقب خيبات الأمل هذه): عافانا الله وإياكم).

لكن هذا لا يعني أن الجميع هكذا، وبالطبع لا نتوقع من جميع المانجات العربية أن تكون جميع شخصياتها (ذكورا واناثا) بهذه الصفات، ولكن على الأقل أن تحتوي شخصية او اثنتين على الأقل بهم هذه الصفات الأصيلة^^

أضيف صفة مهمة جدا قد يندر وجودها عند غير العربي، وهي الغيرة على المحارم (الام، الاخت، العمة، الخالة، الزوجة، البنت)، ولا ننسى أن من أهم السمات التي تميز المجتمعات العربية هي وجود الاقارب وكثرة الاختلاط بهم (سواء سلبا او ايجابا)، باختصار العلاقات الاجتماعية عندنا يجب أن تظهر بوضوح في المانجا العربية لتكون مميزة^^

ولا ننسى الجيران، فهم يشكلون جزءا مهما من حياتنا لا سيما وأن الرسول صلى الله عليه وسلم أوصى بالجار


9- العبادات: سيكون من الجميل جدا الاشارة بطرق عابرة الى اداء الصلوات واستخدام السواك قبل ذلك، قراءة القرآن، والدعاء واللجوء الى الله والثقة به، فمثلا تجد الأبطال في بعض الانميات عندما يعبرون عن لجوؤهم الى الله يقبضون اليدين معا وهم يشدون عليها، أو يطبقون الكفين على بعضهما البعض ويرخون رؤوسهم عليها، أما نحن فطريقتنا هي بسط الكفين ورفعهما للأعلى بالدعاء، .


هذه الامور إذا كتبت بطريقة ابداعية تعطي جمالا ودقة وتفاصيل مهمة لنعيش حياة الشخصيات بواقعية أكبر، مما يعزز من قيمتها حتى عند من يقرؤها من غير المسلمين ، فإذا كات الابطال في قصصهم يزورون المعابد أو الكنائس ويقومون بالطقوس التي هم مقتنعون فيها، فلم لا نجعل أبطالنا يزورون المساجد ويؤدون صلاة ركعتي حاجة مثلا قبل الشروع في مهمة خطيرة!!

*--*-*-**-**-*--*

القسم الثاني: (أفكار متنوعة (كرؤوس أقلام) لأصناف مختلفة من المانجا)

1- خارق وما وراء الطبيعة ورعب وأساطير: 

أعتقد أن لدى العرب من قصص الكهنة والعفاريت والجن ما يكفي لكتابة آلاف القصص!!

هل سمعتم عن (سطيح) و(شق) أشهر كهان العرب، كان سطيح لحما بدون عظم ومسطحا على الأرض، وإذا غضب انتفخ (هل تتخيلون هذا!!) 


حسنا يمكنكم قراءة المزيد، وقد وجدت هذا الرابط

http://hemmain.blogspot.com/2010/05/blog-post_4569.html

بمعنى آخر لمن يفضل قصص المانجا اليابانية والانمي التي تتحدث عن مخلوقات غير بشرية، ويرغب بالكتابة مثلهم، فبإمكانه القراءة عن عالم الجن، وهناك كتب كثيرة تتحدث في هذا الموضوع وبإمكانه الاستفادة منها بما يراه مناسبا، بل إن قراءة تفسير سورة الجن في القرآن قد يوحي لك بالكثير من الأفكار الرائعة..


مثلا نحن نعرف أن الشياطين هم من مردة الجن، وهؤلاء مهما بلغت قوتهم لا يمكنهم الصمود أمام ايمان المؤمن القوي ولا يمكنهم دخول بيت تُقرا فيه سورة البقرة، لكنهم يُرهبون من يخافونهم ويستعينون بهم 

(وأنه كان رجال من الانس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا)

لذا قد يكون من الجميل استخدام هذه المعلومات في حبك قصة مذهلة، تجسّد فيها تسلّح بطل القصة بـ (آية الكرسي) مثلا ليحرق بها مارد يحاول اذية انسان أو إرعابه، فيما تكون هناك مجموعة من السحرة الاشرار المتعاونين مع الشياطين يحاولون وضع حد له، الخ

وفي هذا المجال هناك رواية (حوجن) التي اشتهرت مؤخرا، رغم أنها تميل الى الجانب الكوميدي أكثر من كونها قصة مرعبة! 


من الأفكار أيضا فكرة (العين الحارقة/ الخارقة)، وما أكثر العيون المميزة في عالم الانمي!

مثلا يكون هناك شخص شرير ذو عين حارقة يتعمد اصابة الناس بها للقضاء عليهم، فلا يصيب بها احد إلا أصابه الشلل أو الاعاقة أو حتى الموت (يستخدمها في القتل)، ويأتي بطل القصة ليبحث عن حل فيعلم مع رفاقه من رجل حكيم أو شيخ طيب (حسب مزاج المؤلف في حبك القصة)، فيخبرهم بأن دواء الاصابة من عينه هو أن يحاولوا الحصول على ماء لامس جسده، فإذا حصلوا عليه صبوه على الشخص المصاب يشفى (بالطبع هذا وراد من حديث الرسول صلى الله عليه وسلم في علاج المعيون ولا ننسى التحصينات النبوية في هذا المجال) 


على كل حال هذه مجرد أفكار لمن يرغب بالكتابة في هذا المجال..


أما في الأساطير العربية، فهناك (العنقاء) وهي مشهورة وقد ورد ذكرها عند العرب خاصة في قصص الف ليلة وليلة والسندباد، وهذا رابط ويكيبيديا عنها، وتجدون فيه صورة لمخطوطة من كتاب القزويني

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%...82%D8%A7%D8%A1


و(الغول)، وأظنه من أشهر ما ورد عن العرب في هذا المجال، حتى أنه ورد ذكره في حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم، ويمكنكم القراءة عنه في هذا الرابط

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...waId&Id=188597


ثم إن في قصص الأولين الواردة في القرآن الكريم، ما يُثري الخيال في هذا المجال، حتى أنني أعتقد بأن فكرة انمي (الهجوم على العمالقة) مستوحاة بشكل ما من قصة يأجوج ومأجوج والسد الذي بناه ذو القرنين!


ولا تنسوا أخبار الاقوام السابقة من عاد (ارم ذات العماد)، وثمود (الذين جابوا الصخر بالواد)، وفرعون (ذو الاوتاد)، وقوم لوط، وآثارهم لا تزال موجودة، اضافة الى الاخبار الواردة عن المسيح الدجال، الخ


المقصود أن هذه الأمور جميعها يمكن الاستفادة منها بطريقة ما، لحبك قصص مانجا تضاهي المانجا اليابانية..


*****

وهذه اضافة من أحد الأخوة:


"فكرة بديلة عن التنبؤات والأساطير التي تأتي من الكهان والمنجمون. وهي الرؤى والأحلام حيث ورد في الحديث (الرُّؤْيَا الصَّالِحَةُ جُزْءٌ مِنْ سِتَّةٍ وَأَرْبَعِينَ جُزْءًا مِنْ النُّبُوَّةِ)"


2- رومنسي: 

من المتعارف عليه في القصة اليابانية فكرة (المواعدة) كدلالة للاعتراف بالحب بين الطرفين، وبالطبع جميع "الفانز" يكونون في قمة اللهفة لتلك اللحظة بين البطل والبطلة بعد أحداث طويلة!!!

لكن بالطبع هذه الفكرة باختصار شديد، وقبل أن تكون (مخالفة شرعية) هي بحد ذاتها مرفوضة تماما عند المجتمع العربي، وإن كنا نستمتع بمتابعتها في الانمي والمانجا لدرجة أن البعض سيكتب على غرار ذلك..


فما الحل، هل هذا يعني أن الرومانسية لا تكون إلا بتلك الطريقة، فإما أن نرضى بها هكذا وإما أن نبتعد عنها برمتها!!! هذا للأسف ما توصل إليه معظم المؤلفين، فترى بعضهم إن رغبوا بكتابة قصة في هذا الفرع كتبوها في بيئة مختلفة عن بيئتهم وبأسماء أجنبية بالطبع، ولا داعي لذكر باقي التفاصيل!!


علما بأنه يمكننا كتابة أروع القصص الرومانسية التي ستجذب اليابانيين أنفسهم، وبطابع عربي بل وإسلامي أيضا (لا أبالغ مطلقا)


ألم يشتهر العرب بالحب العذري؟؟ ألم تكن افتتاحيات القصائد الكبرى غزلية دائما؟ حتى قصيدة البردة التي أُلقيت أمام الرسول صلى الله عليه وسلم كان مطلعها (بانت سعاد فقلبي اليوم متبول)!!!

هناك العديد من الأفكار التي يمكن اخراجها مع حبكة متقنة، لبناء قصة رومانسية وبطابع عربي 100%

فمن القصص الحقيقية يكفي أن تطلعوا على قصة السيدة زينب رضي الله عنها مع أبو العاص بن الربيع، وأنصحكم بقرائتها من كتاب (سيدات بيت النبوة) لعائشة بنت الشاطئ فأسلوبها في قمة الروعة


أما في الروايات الحديثة، فسأضرب ثلاثة نماذج:

النموذج الأول: رواية للكاتبة الباكستانية المسلمة (عميرة أحمد)، وهي بعنوان (بيير كامل/ القائد المثالي)، توجد منها نسخة انجليزية وقد قامت احدى الاخوات بترجمتها للعربية في أحد المنتديات مشكورة، هي رواية طويلة تبدأ بشكل لا يوحي أبدا بأن قصة حب عميقة ستنسج طياتها بين السطور، أحداثها مفاجئة وغير متوقعة أبدا، وتحبس الانفاس في مواطن كثيرة... (يستحيل أن تجدها في قصة يابانية ولا حتى في أي قصة أجنبية أخرى! ومن يشك بهذا فليقرأ القصة بنفسه)

وفي موقع الـ (جود ريدز) الشهير، يمكنكم الاطلاع على انطباعات القراء بشأن الكتاب

http://www.goodreads.com/book/show/3260388


النموذج الثاني: رواية (في قلبي أنثى عبرية) للدكتورة خولة حمدي، وفيها سلطت الاضواء على مدينتين عربيتين (تونس ولبنان)، مع شعورك بجميع الأجواء العربية المحيطة، حتى المقاومة!

وهذه صفحتها في فيس بوك:

https://www.facebook.com/khaoula.ham...list?ref=br_tf


وهناك رواية لم تكتمل بعد وقد نشر منها حتى هذه اللحظة تسعة عشر جزء في أحد المنتديات، وهي بعنوان (تركته لأجلك..!!)

إذا قرأتموها فيمكنكم الحكم بأنفسكم بعد ذلك^^


ومن الافكار المقترحة، أن تكون البطلة مثلا فتاة ذات شخصية معينة مخالفة لطبيعة أهلها (حسب ما يراه المؤلف) ولكن أهلها يجبروها على الارتباط بابن عمها مثلا (هذا يحدث في بعض اسر العالم العربي للاسف!) بالطبع تشعر بالضيق بداية وتحاول الاعتراض لكن دون جدوى، ولأن أخلاقها لا تسمح لها بارتكاب أي حماقة لا أخلاقية (مثل الهرب من البيت أو الخروج مع صديق تحبه كما يحدث في القصص الغربية)، فإنها لن تجد حلا سوى القبول، بعد ذلك وطوال فترة الخطبة يمكننا تسليط الضوء على مشاعرها وضيقها من اتصالات خطيبها (ابن عمها) والذي يكون على درجة عالية من نبل الطباع وطيب الأصل، فيتفهم تصرفات خطيبته الجافة دون أن يبدي ذلك لها، وبالطبع دائما ما يقدم لها يد المساعدة ويساعدها على تخطي عقبات مهمة في التعامل مع أهلها خاصة، وتستمر الأحداث، ويمكن للمؤلف في هذه اللحظات كتابة ما يحلو له من المواقف (متابعي المانجا والانمي من الصنف الرومانسي الكوميدي يعرفون كيف تسير الأمور في هذه الحالات، ولكن هنا على الأقل الاثنان بينهما رابط شرعي ومقبول في المجتمع العربي)، في النهاية.. تقع الفتاة بحب خطيبها، يكون ذلك بعد موقف يضطر فيه للسفر في مهمة خاصة جدا وقد تكون خطرة (مثلا يعمل في سلك سياسي أو عسكري أو صحفي)، فتشعر لأول مرة بأنها لا تحتمل البعد عنه!!


بالمناسبة، هذه الفكرة ليست خيالية بل حقيقية، وأعرف شخصيا الفتاة التي تعرضت لمثل هذا 

الموقف، والآن هي تحب زوجها بشكل يصل الى حد الجنون!!!! أسأل الله أن يتمم لهم على خير^^


أي أنه باختصار يمكننا الكتابة في هذا الصنف كما نشاء وعلى غرار المانجا اليابانية ببعض التعديلات البسيطة التي تناسب ثقافتنا، كما فعلوا مع (ران وسينشي) في الدبلجة العربية عندما قدموهم لنا على أساس أنهم مخطوبان!!


3- أكشن وقتال: 

الكثير من انميات الحروب والاكشن اليابانية (مثل هزيم الرعد) تستمد قصتها من النزاعات التي حصلت في اليابان، والامثلة كثيرة، حتى ناروتو وقبله صراع الجبابرة وصقور الأرض، وغيرهم لا تخلو قصصهم من الاستناد على هذه الاقتباسات التاريخية


وماذا عنا نحن؟؟ لا أظن أن هناك أحد قاتل وحارب أكثر من مقاتلة القبائل العربية لبعضها!!): صحيح أن هذا شيء لا يُفتخر به ولكن على الاقل دعونا نستفيد منه لقصص الاكشن^^

شعر الحماسة والفخر والشجاعة

إذا بلغ الفطام لنا رضيعا... تخر له الجبابر ساجدينا!!

معلقة عمرو بن كلثوم الشهيرة بعد أن قطع رأس عمرو بن هند (الملك) 

وستجدون في هذا الرابط نبذة عنه

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%...AB%D9%88%D9%85


ناهيكم عن حرب داحس والغبراء

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%...B1%D8%A7%D8%A1


ولا تنسوا فئة"الصعاليك" ومنهم من امتهن الصعلة وجعل منها بطولات كالفروسية ومنهم عروة بن الورد، (يذكرك بروبن هود)، وأشهرالصعاليك تأبط شر الذي اشتهر بسرعته فكان يجري ويصطاد الظباء!! وقد جاء في شعره أيضا ذكر (الغول)

هناك الكثير من القصص التي يمكن اقتباس الأفكار منها وهي لاتعد ولاتحصى، وهذا لا يعني أن لا تضيفوا اليها بعضا من خيالكم وابداعكم(:

ثم لا تنسوا أحداثا مهمة (كلها أكشن) حصلت في تاريخنا العربي، معارك وبطولات وامور قد لا تخطر ببالكم


هل تعرفون من هو أسد عين جالوت؟؟ وماذا عن تلك الشخصيات العظيمة الأخرى في تاريخنا التي أبهرت العالم؟؟؟


لدينا الكثير من المصادر الخصبة، فلا تترددوا بالقراءة عنها

وفي هذا الصدد لا بد لنا من التنويه لقصص الدكتور نبيل فاروق خاصة في سلسلة الرجل الستحيل، فهي مثال للابداع العربي في مجال الجاسوسية والاكشن^^ 

ولو تأملنا في واقع ما حدث ويحدث في فلسطين في الحقبة الأخيرة لكتبنا آلاف وملايين قصص القتال والمناورات والخطط الحربية


4- تاريخ وغموض: 

بداية هل تعرفون أن العرب جميعا من المشرق الى المغرب ينحدرون من أصل واحد، فما هو؟؟ ومن أين جاؤوا؟؟ وكيف انتشروا في البلدان واصبح لكل فئة منهم لهجة مختلفة؟؟؟ تفاصيل مثيرة جدا تصلح لقصص مانجا رهيبة إذا تم اخراجها بشكل مبدع.


مثلا تخيلوا لو أنه التقى بطل القصة وهو من المشرق العربي مع شخص من المغرب العربي، تدور بينهم مشاكل او مشاجرات أو اي شيئ (حسب مزاج المؤلف) ثم تتطور الاحداث ليكتشفا في جزء من الحكاية أن لديهما أصول مشتركة من خلال حادثة لا يتوقعونها.. يكون مثلا الجد السابع للاول هو شقيق الجد السابع للثاني، وهذين الشقيقين (اي الجدين) كل واحد منهما أوصى ذريته أن يحاول البحث عن بقية افراد العائلة، وهكذا تتوارث الاجيال هذه الوصية دون أن يعثروا على أحد(بسبب أحداث معينة يكتبها المؤلف) حتى يأتي هذين الشخصين، بالطبع هذه مجرد فكرة^^!!


المهم أن لدينا في تاريخنا العربي مرتعا خصبا جدا للأفكار سواء في العصور الجاهلية قبل الاسلام (ومنها قصص الملك سيف بن ذي يزن)، او عام الفيل والاحداث الكونية العظيمة التي زامنت مولد الرسول صلى الله عليه وسلم (فقد خمدت نيران (فارس) وغاضت بحيرة (ساوة) وسقطت (شرفات) من قصر ملك الفرس، ونكّست (الأصنام) )


ناهيك عما حدث بعد ذلك في العصور الاموية او العباسية أو عصر الاندلس، والمماليك والفاطميين والعثمانيين...الخ (شيئ خرافي)


هل سمعتم عن الأميرين الصغيرين الذين تم اختطافهما ليباعا في سوق العبيد باسم (قطز وجلنار) وبعد أن تم التفريق بينهما التقيا مجددا في قصة أغرب من الخيال؟؟

هذا رواية تاريخية رائعة أحسن الكاتب علي أحمد باكاثير رحمه الله في التعبير عنها في روايته المذهلة (وا إسلاماه)


بالطبع في تاريخنا الكثير من الأحداث الغامضة التي لا تزال تحتاج إلى تفسير خاصة في الحقبة الأخيرة، ما الذي نعرفه عن المؤامرات السرية، والمنظمات المخفية؟؟


روايات الدكتور منذر قباني، "حكومة الظل"، و"عودة الغائب"، ضربت مثالا رائعا للابداع في هذا المجال، أرجو من الجميع أن يبادروا إلى قراءتها، لن تصدقوا أنكم تقرؤون رواية عربية وبأجواء عربية حديثة بها كل ذلك السحر والغموض والابداع وكأنها من كتابات (دان براون)!!!


بالمناسبة لدينا أفضل وسيلة للتشفير عبر السنين ونقل رسائل من أجيال لأخرى، عن طريق الكتاب الذي لا يبدل ولا يحرف أبدا!!

مثلا تخيلوا لو قام أحدهم بكتابة قصة عن سر غامض خبأه في مكان ما، يريد ابلاغه لأحدهم بطريقة مشفرة، فترك له هذه الرسالة

" ستجدها في الكهف بين السدين، فإذا جمعت الرقمين، كان المفتاح!"

ماذا خطر ببالكم؟؟:confused:


قد يخطر ببالنا كهف حقيقي علينا البحث فيه وقد تتطور الأحداث في القصة والأبطال يبحثون عن هذا الكهف، ثم وبطريقة ما، يكتشفوا أن المقصود بهذا الكهف هو سورة الكهف عند الاية التي تقع فيها كلمة السدين، فيكون رقم الاية (93) وعند جمعهما 2+9 تكون النتيجة11، وهذا الرقم قد يكون يشير إلى شيء محدد (مثلا صندوق مغلق بنظام الأرقام، أو شيء من هذا القبيل)، على كل حال هذه فكرة سريعة خطرت ببالي أثناء كتابة التقرير، ويمكنكم القياس عليها بما شئتم(؛

فهل مثل هذه الأفكار تجدونها عن اليابانيين؟؟؟ لا أحد في العالم يمتلك كتابا لا يمكن تحريفه سوى نحن إذ لدينا (القرآن الكريم)، والأجمل من ذلك أن القرّاء عندما يتابعون المانجا التي تحوي مثل هذه الالغاز، يستطيعون فتح أي مصحف ليشاركوا أبطال القصة، وهكذا تزيد الاثارة والحماسة^^

اليست هذه هي فرصتنا الذهبية^^ 


ومن الأمور المهمة في هذه المجال، الحدث الذي رافق سقوط الخلافة العثمانية، وتحول الكتابة من الاحرف العربية الى الأحرف الاعجمية، وقد نشأ عن ذلك وجود مخطوطات باللغة العثمانية (اي لغة تركية مكتوبة بالأحرف العربية)، تحتاج لمتخصصين لقراءتها، خاصة وأن الاتراك الان لا يعرفون القراءة بالعربية!! وقد استخدم هذه الفكرة مؤلف سلسلة المغامرين الثلاثة (عالية وعارف وعامر) في احد قصصه(:


وطبعا لا ننسى التاريخ القديم والذي ورد ذكره في القرآن الكريم، كقصة الطوفان على زمن سيدنا نوح عليه السلام، قصة أصحاب الأخدود (بسم اهسل رب الغلام)، قصة أصحاب الكهف، والتي كتب فيها أحد المؤلفين بابداع رواية (قادم من وراء السنين)، قصص كهذه تثري أفكارنا في كتابة قصص تميزنا عن غيرنا وبجدارة بإذن الله


وقبل الانتهاء من أفكار هذا الصنف، لا بد من الاشارة إلى رواية أجدها قمة الروعة في عرض تاريخ قديم في العصر الفرعوني، وهي رواية (العائش في الحقيقة) لنجيب محفوظ..


* هنا اضافة هامة أيضا :

"الكثير من ابطال امتنا يمكن ان يقوم المانجاكا برسم قصصهم فهي بقمممة الروعة

مثلا قصة الاخوان بربروسا قصتهم مشوووقة جدا وايضا قصة الخطابي وبطولات خالد بن وليد الحربية او قصة سليمان القانوني ووالده سليم الاول وايضا قصص العلماء المسلمين مثل ثابت بن قرة .."



5- مغامرات مدرسي وشريحة من الحياة: 

هذا أكثر ما يمكننا الكتابة فيه بسهولة، بالطبع سنأخذ بعين الاعتبار أن معظم المدارس في العالم العربي غير مختلطة، فدعونا نتميز عن الانمي الياباني المدرسي بعرض هذه الفكرة والتركيز عليها، يمكننا كتابة الكثير بإذن الله^^


ومن أشهر الأمثلة في هذا المجال، سلسلة المغامرين الخمسة (تختخ وعاطف ولوزة ونوسة ومحب)، للمؤلف محمود سالم، والمغامرين الثلاثة (عارف وعامر وعالية)، و(محسن وهادية وممدوح)، أظنها قدمت نموذجا رائعا، رغم أنها لم تعد متداولة الان كما كانت في السابق..


ولأن رواية (مدرسة الفروسية ) تقريبا تندرج تحت هذا الصنف في أجزائها الاولى، فسأعرض منها بعض النماذج:


هذا مقطع من رواية مدرسة الفروسية، بعد أن وجد بطل القصة نفسه (علاء) في بيت شيخ كبير (الجد سعيد)

https://www.facebook.com/permalink.p...48152108727324


مقطع أثناء أحد الدروس في مدرسة النصر للفروسية

https://www.facebook.com/permalink.p...48152108727324

مقطع بعد فترة الدروس الصباحية في مدرسة النصر للفروسية

https://www.facebook.com/permalink.p...48152108727324

مقطع من حديقة منزل السيد نبيل في أول ليلة من رمضان

https://www.facebook.com/permalink.p...48152108727324

مقطع تحت الشجرة في ساحة مدرسة النصر

https://www.facebook.com/permalink.p...48152108727324

مقطع اثناء التدريب المسرحي في قاعة الدراسة

https://www.facebook.com/permalink.p...48152108727324

مقطع في القاعة المخصصة للدراسة في السكن الداخلي في مدرسة النصر للفروسية

https://www.facebook.com/permalink.p...48152108727324

مقطعين من مدرسة النور للفتيات اثناء فترة الاستراحة

https://www.facebook.com/permalink.p...48152108727324

https://www.facebook.com/permalink.p...48152108727324

مقطع صغير من منزل المعلم نبراس أثناء زيارة علاء لابنه

https://www.facebook.com/permalink.p...48152108727324

مقطع بعد التدريبات الاضافية التي أرهق بها علاء نفسه ليلحق

https://www.facebook.com/madrasset.a...63367613895060 

ويمكنكم الاطلاع على المزيد من التفاصيل حول الرواية في صفحة الفيس بوك الخاصة بها

https://www.facebook.com/pages/%D9%8...48152108727324


****

وهناك فكرة جديدة تمت اضافتها.. على مجموعة المانجاكا العربي 

https://www.facebook.com/photo.php?f...type=3&theater


"...تخيلوا لو أن هناك مانجا تتحدث عن شاب ماهر بالخط، ويسمع عن منافسة لكتابة المصحف حيث سيتم اختيار خطاط واحد، أو أن هناك من أوصاه بكتابة مصحف لا يهتريء أبدا (طبعا هذا يقتضي الكثير من المغامرة للبحث عن الادوات في بقاع العالم ، السهول الجبال، الخ) ، أو أن يكون شخص يبحث عن مصحف قديم ضائع من كتابة رجل محدد ورد اسمه في التاريخ، أو أن هناك من يحاول إدخال تحريف في كتابة المصحف، أو قد يكون هناك عدد كبير من الشخصيات لكل واحد قصة مع كتابة المصحف وما الذي جعله يسلك هذا الطريق، منهم الاخيار ومنهم الاشرار، أو أو... الكثير من الافكار المثيرة التي يمكن أن تُثري مانجا مذهلة تعرّف العالم بأسره بعالم كتابة المصحف العظيم، وبالطبع نحتاج لجهود كبيرة من أجل ابراز الادوات الدقيقة وإدراجها في المانجا لتكون مرجعا، وتخيلوا كيف ستكون ردة فعل العالم!! فنحن الوحيدون الذين نمتلك كتابا عظيما لم يتم تحريفه على مدى القرون بفضل الله، والحمد لله على نعمة القرآن.."


*******


6- رياضة: 

بما أن أشهر لعبة معروفة حتى الان هي كرة القدم، فبإمكاننا استخدامها لحبك قصة مدهشة نسلط الضوء فيها على عالمنا العربي، وفي هذا المجال لدي فكرة سأعرضها على أمل أن تجد من يعمل عليها يوما ما، إن شاء الله..


يعلن اتحاد الكرة العربية تكوين منتخب عربي كحل للوصول إلى كأس العالم، بما أنه حتى هذه اللحظة لم تنجح أي دولة عربية بالحصول عليه، وأخيرا ينجح بإقناع الاتحاد العالمي لكرة القدم والمسؤولين عن اقامة (كأس العالم) بالسماح للدول العربية بالمشاركة كفريق واحد إذا حققوا الشروط،الخ وهكذا يبدأ تكوين الفريق من مختلف الدول العربية، لنعيش أحداث مثيرة مع حياة كل لاعب والذي سنرى من خلاله طبيعة دولته، فهل سينجح تكوين هذا الفريق؟ وهل سيتمكنون من اللعب معا بانسجام؟ وكيف سيتم اختيار اللاعبين وتوزيعهم بين الدفاع والهجوم وحتى الاحتياط؟ وماذا عن اللاعبين الذي تعاني بلدانهم من مشاكل مع جيرانها العرب؟؟ بل ومن أي دولة سيكون الكابتن؟؟ أسئلة كثيرة تجعلنا نتساءل، هل حقا يمكننا تكوين مثل هذا الفريق الذي سيلعب معا بانسجام واتفاق تام وتعاون ليفوز بكأس العالم!!!!

أعتقد أن هذه ستكون فكرة لمانجا رهيبة جدا، لن تجد مثلها عند اليبانيين، فمثلا في الكابتن ماجد كان تكويّن المنتخب الوطني أمرا ليس بتلك الدرجة من الصعوبة، فهم على الأقل جميعهم من بلد واحدة، أما في الكابتن رابح فقد كان تكوين الفريق (فريق الأجنحة حسب الدبلجة العربية) أكثر صعوبة كونهم من بلدان مختلفة، أما في قصتنا المفترضة فالأمور مختلفة تماما وأكثر تعقيدا، ففي الظاهر جميع اللاعبين (عرب) وأمام العالم سينظرون اليهم كأنهم من بلد واحدة، أما في الواقع الذي يعيشونه، فهم يشعرون أنهم من بلدان وثقافات تكاد تكون مختلفة جدا، وهنا تكمن العقدة!!!!

فهل هناك مانجا يابانية لديها مثل هذه الفكرة المعقدة

بالطبع سيكون من الرائع أن يعمل على هذه المانجا أكثر من مانجاكا، ويُفضل أن يكونوا من بلدان مختلفة ليعكس كل واحد منهم صورة بلده بمصداقية وواقعية في شخصية اللاعب الذي ينتمي إلى بلده..

وتخيلوا لو أننا مثلا أضفنا لهذه المانجا فكرة وجود منظمة سرية تسعى لإعاقة تكوين هذا الفريق، فتعمل في الخفاء لبذر بذور الشقاق بين اللاعبين من خلال اثارة نعرات عصبية بينهم، خاصة وأن معظم الدول العربية لديها بعض الحساسية من الدول العربية المجاورة لها مع الأسف!!

الكثير من الأمور والتفاصيل يمكن مناقشتها بهذا الخصوص، علما بأنها مجرد فكرة وسيجد كل واحد منكم مئات الافكار غيرها سواء في كرة القدم أو غيرها من الرياضات.. المهم أن نكتب بثقافتنا نحن^^

ولا تنسوا رياضة سباق الخيل، من الممكن أن نبدع في هذا المجال جدا إن شاء الله^^ لا سيما وأن أفضل الخيول على الاطلاق، هي الخيول العربية الأصيلة، وكما قال الرسول صلى الله عليه وسلم (الخيل معقود في نواصيها الخير)


* مؤخرا اطلعت على موضوع عجيب يتحدث عن:


( الكونغ فو الاسلامي)!!! 


فهل سمعتم عن شيء كهذا من قبل!!! بل هل سمعتم عن علاقة اللغة العربية بتطوير مهارات خاصة من هذا الفن!!!!


ستجدون في هذا الرابط عدد من المواضيع المتعلقة بهذا الأمر 

https://www.facebook.com/media/set/?...4913579&type=1


أرجو أن تطلعوا عليها فهي تستحق ذلك، وستبهرون فعلا 


ما رأيكم بهذه العبارة مثلا: 


"هناك 28 طريقه تدريبيه ل Tantui طريقه لكل حرف من الحروف الأبجديه العربية. وهذا ما يبين مدى تعلق مسلمي الصين باللغة العربية عبر تأسيس الرياضة التي يمارسونها كل يوم عليها."


أو هذه:


"من اضافات المسلمين وتطويرهم للكونغفو الصيني

ما يعرف بضربات اليد الثمانيه القصوى"


لقد تذكرت نيجي هيوجا فورا عند قراءتي لتلك الجملة ;)


وستجدون الموضوع كاملا هنا:


https://menoflostglory.wordpress.com...4%D9%84%D9%87/


ما رأيكم؟؟؟

ألا تصلح هذه المعلومات المذهلة لإبداع أروع مانجا عربية اسلامية تاريخية رياضية حماسية (أكشنية) !! 


7- الخيال العلمي: 

أعتقد برأيي أن من أفضل السلاسل في هذا المجال والتي ظهرت بثقافة عربية اسلامية مبهرة، هي سلسلة الخيال العلمي للدكتور حسام العقاد، وقد قرأتُ منها ( الأشعة الحارقة، الاختراع المدمر، القنبلة الجرثومية، الحلقة السوداء، الظل القاتل)، آمل أن يتمكن جميع محبي هذا الصنف (الخيال العلمي) من الاطلاع عليها، فقد كان دمجه لثقافتنا العربية الاسلامية بلب القصة في منتهى الابداع والروعة ما شاء الله، بالنسبة لي لم أقرأ مثله من قبل..


وطبعا لا بد لنا من ذكر سلسلة (ملف المستقبل) للدكتور نبيل فاروق، بصفتها من أشهر قصص الخيال العلمي التي انتشرت في العالم العربي..

كما قرأتُ من سنتين تقريبا رواية تندرج في قسم الخيال العلمي، بعنوان (صيد الثلج) للمؤلف زهير كمال، وفيها أبرز الكاتب ثقافتنا وواقعنا العربي بشكل مذهل (حلم الحاضر.. حقيقة المستقبل)


هذا ما جمعته من أفكار حتى هذا اللحظة، وما هي إلا غيض من فيض، وبأفكاركم ومشاركاتكم، سنبدع معا من أجل موسوعة عربية تكون مرجعا لجميع المانجاكا والمؤلفين العرب إن شاء الله^^


وفي الختام نسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعله عملا صالحا مقبولا نافعا، ويرزقنا فيه الاخلاص في القول والعمل والنية، ويوفقنا لما يحب ويرضى




وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين