لماذا يجب أن تكون قادر على تلخيص قصتك المصورة لفصول قليلة جداً؟ - mangaka3rb

|   أسئلة ودروس   |     |  

0

لماذا يجب أن تكون قادر على تلخيص قصتك المصورة لفصول قليلة جداً؟

0

السلام عليكم


أحد النصائح التي أعطيها للمانغاكا الجدد أن لا يجعلوا قصصهم الأولى طويلة (حوالي 20 فصل من 20 صفحة, تعتبر طويلة كقصة أولى)

أو على الأقل أن يتعلموا مهارة إنهاء القصة في 100 صفحة من أي نقطة عشوائية فيها... حتى لو كانت تلك النقطة بداية لأرك مخطط أن يطول 500 صفحة أو أكثر.


الأفضل لو كنت تريد أن تصير مؤلف قصص مصورة أن تجعل كل أعمالك الأولى قصيرة جداً, 20 صفحة لها بداية ونهاية منطقية.

ولو كنت تستطيع تأليف واحدة في 5 صفحات أو أقل فستكون أفضل... لأن الجودة أكثر قيمة من الكمية !!


في اليابان.. المانغاكا ليس من يتحكم بطول عمله... دار النشر هي التي تتحكم بالطول, والمانغاكا ليس من يحدد كم صفحة سيحوي الفصل القادم, دار النشر هي التي تحدد ذلك (عادة تكون 19 صفحة ولكن أحياناً يعطون أكثر) وعليه أن يكون مرناً في طريقة تأليفه للقصة.


كيف تلغى المانغا ؟


في اليابان يتم تجديد المانغا في المجلات كل 3 أشهر.. هذا يعني أنه سيتم إنهاء 4 سلسلات على الأقل (أحياناً 14 سلسلة) كل عام. وتظهر بدلاً عنها سلسلات جديدة.


حين تحصل سلسلتك على قرار الإلغاء فإن دار النشر تخبرك بأن تنهي السلسلة في 3 فصول قادمة (أحياناً 4 فصول أو 5 لو كنت محظوظ)... هذا يعني أنه لديك 60-100 صفحة فقط لوضع نهاية لا تبدو مستعجلة لقصتك.

ماذا لو كنت في بداية أرك كنت تخطط أن يدوم 20 فصل؟!... ببساطة عليك أن تجعل القصة تنتهي في وقت أسرع بكثير وتتخلص من كل الأفكار الإضافية للحصول على نهاية غير فظيعة !!

لهذا السبب تجرب دار النشر أعمال المانغاكا الجدد في ون-شوت... من يقدر على إنهاء قصة متكاملة في 30-50 صفحة. لديه فرصة لإنقاذ سلسلته من النهاية الفظيعة حين يكون لديه 60-100 صفحة فقط ومن نقطة عشوائية منها.

هذه أحد المهارات الأساسية لو كنت تريد بيع سلسلة في اليابان.

ولو كنّا نريد التفوق على اليابان إمتلاك هذه المهارة من أقل المتطلبات. حتى لو لم نكن بحاجة لإستخدامها حين ننشر على الإنترنت. النشر المطبوع هنا أصعب بكثير!!


لو كنت تنشر على الإنترنت


- لو كنت تريد جعله طويل لأنك ألفت العمل بنفسك وظننت أنه أفضل ما ألفت ولا يمكنك أن تؤلف مثله... بعد سنوات ستؤلف شيء آخر ستظن به نفس الشيء.. لأن هذا إن لم يحصل لك كل بضع سنوات فأنت لا تصلح أن تكون مانغاكا. وعملك الأول على الأرجح سيء جداً إلا لو كنت موهوب كما ستلاحظ بعد سنوات. (وصعب تحدد ذلك بنفسك)


- أنت لا تعرف ما سيحصل في المستقبل.. ربما تخطط لإنهاء القصة خلال 5 سنوات لكنك لو كان لديك دراسة أو عمل خلال تلك السنوات أو حصل أي شيء يجعلك تتوقف فسيظل عملك متوقفاً. على خلاف القصص القصيرة يمكنك إنهاء كل منها في بضعة أشهر أو سنة على الأكثر.


- لو كانت أول أعمالك كلها قصيرة فستشعر أنك حققت إنجاز كلما أنهيت أحدها.. لو كان عملك الوحيد طويل جداً فستشعر بالضغط لأنك لا تسير حسب السرعة المخطط لها.


- هذه النقطة لمن عمله ليس بالمستوى وينشر من أجل النقد: الآن من الآمن أن تنشر عمل بجودة أقل من الياباني بكثير.. لأنه ليس هناك ما يكفي من المتابعين للمانغا العربية كي تتأثر سمعتك بنشر شيء أقل من الجودة... لو كنت تبحث عن النقد فنشر عملك الآن أفضل من إنتظار تحسن مستواك لأن النقد سيجعل مستواك يتحسن بشكل أسرع!!

لكن بعد 5 سنوات من الآن (لنفترض أن قصتك طويلة بما يكفي لتدوم هذه المدة) لو إستمر العرب بمعدل التحسن هذا... فإنك ستنشر فصول جديدة من هذه القصة التي ستكون أفضل بمراحل... القارئ الجديد سيقرأ الفصل الأول وسيتركها مباشرة وستصير سمعتك أسوأ... أما إذا كنت في ذلك الوقت تنشر عمل جديد تماماً فحين يقرأ الفارئ العادي فصله الأول سيراك بالمستوى الجديد. ولن تتأثر سمعتك بتلك الدرجة..


عملك الأول بل وكل أعمالك الأولى يجب أن تكون تدريب لك وليس الشيء الحقيقي الذي يفترض أن تنشره!!

هل تعلم رسامة The Jewel؟ هل تعلم أن لها الكثير من الأعمال السابقة في منتدى مكسات؟ تلك الأعمال كانت جيدة نسبياً ولكنها كانت تدريب لها وليس عملها الرئيسي...

وكذلك مانغاكا "مالك" الذي ينشره عمله مطبوع الآن, القصة التي رسمها في بدايته بشخصيات ناروتو كانت رائعة.. ولكنها لم تكن أكثر من مجرد تدريب له.



عند النشر المطبوع


ليس هناك دور نشر عربية كثيرة... ولكن أنا واثق أنها أيضاً ستعمل مثلما يعمل النظام الياباني... الشيء الّذي لا يحصل على مبيعات كافية يلغي وتتوقف عن طبعه

(في الكتب أي شيء يبيع أقل من 1000 نسخة فهو لا يرد الثمن الّذي طبع به).

لذا لو أخبرتهم أن قصتك ستكون طويلة جداً فربما يتخوفون من قبولها, لا لو كنت أنت مشهور مسبقاً.. ففي العالم الحقيقي: الشهرة تبيع أكثر من الجودة.


في الحقيقة هناك واحدة تحدث عنها صديقنا عماد شروطها صعبة جداً وأحد شروط النشر فيها أن لا يتجاوز طول السلسلة الواحدة مجلدين (16 فصل/ 400 صفحة).. ولو كانت مشهورة بما يكفي قد تعطي صانعها فرصة إنتاج جزء ثاني.


في النهاية عليك أن تتعلم شيء مهم

أول عمل لك لن ينجح أو لن يلاقي نفس النجاح الّذي ستلاقيه أعمالك القادمة!!


هذا ما يجب أن تتوقعه.. حتى لو كنت تظن أنه أفضل ما تستطيع تأليفه ولن تصنع شيئاً أفضل منه... أؤكد لك أن هذا مجرد وهم خصوصاً لو كنت من النوع الذي تخطر على باله أفكار جديدة كل أسبوع.... ربما لو إشتهر عملك الأول فقد لا تشتهر أعمالك الأخرى أكثر منه, ولكن بالنسبة للجودة.. كلما "صنعت" أكثر كلما زادت جودة ما تصنعه. هذا هو الشيء الوحيد الّذي تتفوق الكمية فيه.



في النهاية كل هذه آراء شخصية.. الهدف منها ليس قولها كحقائق (مع أنني كتبتها كأنها كذلك) بل جعلكم تفكرون في الأمر!!..

لو خالفتني في أي شي من هذا فربما أنت محق...



السلام عليكم


أحد النصائح التي أعطيها للمانغاكا الجدد أن لا يجعلوا قصصهم الأولى طويلة (حوالي 20 فصل من 20 صفحة, تعتبر طويلة كقصة أولى)

أو على الأقل أن يتعلموا مهارة إنهاء القصة في 100 صفحة من أي نقطة عشوائية فيها... حتى لو كانت تلك النقطة بداية لأرك مخطط أن يطول 500 صفحة أو أكثر.


الأفضل لو كنت تريد أن تصير مؤلف قصص مصورة أن تجعل كل أعمالك الأولى قصيرة جداً, 20 صفحة لها بداية ونهاية منطقية.

ولو كنت تستطيع تأليف واحدة في 5 صفحات أو أقل فستكون أفضل... لأن الجودة أكثر قيمة من الكمية !!


في اليابان.. المانغاكا ليس من يتحكم بطول عمله... دار النشر هي التي تتحكم بالطول, والمانغاكا ليس من يحدد كم صفحة سيحوي الفصل القادم, دار النشر هي التي تحدد ذلك (عادة تكون 19 صفحة ولكن أحياناً يعطون أكثر) وعليه أن يكون مرناً في طريقة تأليفه للقصة.


كيف تلغى المانغا ؟


في اليابان يتم تجديد المانغا في المجلات كل 3 أشهر.. هذا يعني أنه سيتم إنهاء 4 سلسلات على الأقل (أحياناً 14 سلسلة) كل عام. وتظهر بدلاً عنها سلسلات جديدة.


حين تحصل سلسلتك على قرار الإلغاء فإن دار النشر تخبرك بأن تنهي السلسلة في 3 فصول قادمة (أحياناً 4 فصول أو 5 لو كنت محظوظ)... هذا يعني أنه لديك 60-100 صفحة فقط لوضع نهاية لا تبدو مستعجلة لقصتك.

ماذا لو كنت في بداية أرك كنت تخطط أن يدوم 20 فصل؟!... ببساطة عليك أن تجعل القصة تنتهي في وقت أسرع بكثير وتتخلص من كل الأفكار الإضافية للحصول على نهاية غير فظيعة !!

لهذا السبب تجرب دار النشر أعمال المانغاكا الجدد في ون-شوت... من يقدر على إنهاء قصة متكاملة في 30-50 صفحة. لديه فرصة لإنقاذ سلسلته من النهاية الفظيعة حين يكون لديه 60-100 صفحة فقط ومن نقطة عشوائية منها.

هذه أحد المهارات الأساسية لو كنت تريد بيع سلسلة في اليابان.

ولو كنّا نريد التفوق على اليابان إمتلاك هذه المهارة من أقل المتطلبات. حتى لو لم نكن بحاجة لإستخدامها حين ننشر على الإنترنت. النشر المطبوع هنا أصعب بكثير!!


لو كنت تنشر على الإنترنت


- لو كنت تريد جعله طويل لأنك ألفت العمل بنفسك وظننت أنه أفضل ما ألفت ولا يمكنك أن تؤلف مثله... بعد سنوات ستؤلف شيء آخر ستظن به نفس الشيء.. لأن هذا إن لم يحصل لك كل بضع سنوات فأنت لا تصلح أن تكون مانغاكا. وعملك الأول على الأرجح سيء جداً إلا لو كنت موهوب كما ستلاحظ بعد سنوات. (وصعب تحدد ذلك بنفسك)


- أنت لا تعرف ما سيحصل في المستقبل.. ربما تخطط لإنهاء القصة خلال 5 سنوات لكنك لو كان لديك دراسة أو عمل خلال تلك السنوات أو حصل أي شيء يجعلك تتوقف فسيظل عملك متوقفاً. على خلاف القصص القصيرة يمكنك إنهاء كل منها في بضعة أشهر أو سنة على الأكثر.


- لو كانت أول أعمالك كلها قصيرة فستشعر أنك حققت إنجاز كلما أنهيت أحدها.. لو كان عملك الوحيد طويل جداً فستشعر بالضغط لأنك لا تسير حسب السرعة المخطط لها.


- هذه النقطة لمن عمله ليس بالمستوى وينشر من أجل النقد: الآن من الآمن أن تنشر عمل بجودة أقل من الياباني بكثير.. لأنه ليس هناك ما يكفي من المتابعين للمانغا العربية كي تتأثر سمعتك بنشر شيء أقل من الجودة... لو كنت تبحث عن النقد فنشر عملك الآن أفضل من إنتظار تحسن مستواك لأن النقد سيجعل مستواك يتحسن بشكل أسرع!!

لكن بعد 5 سنوات من الآن (لنفترض أن قصتك طويلة بما يكفي لتدوم هذه المدة) لو إستمر العرب بمعدل التحسن هذا... فإنك ستنشر فصول جديدة من هذه القصة التي ستكون أفضل بمراحل... القارئ الجديد سيقرأ الفصل الأول وسيتركها مباشرة وستصير سمعتك أسوأ... أما إذا كنت في ذلك الوقت تنشر عمل جديد تماماً فحين يقرأ الفارئ العادي فصله الأول سيراك بالمستوى الجديد. ولن تتأثر سمعتك بتلك الدرجة..


عملك الأول بل وكل أعمالك الأولى يجب أن تكون تدريب لك وليس الشيء الحقيقي الذي يفترض أن تنشره!!

هل تعلم رسامة The Jewel؟ هل تعلم أن لها الكثير من الأعمال السابقة في منتدى مكسات؟ تلك الأعمال كانت جيدة نسبياً ولكنها كانت تدريب لها وليس عملها الرئيسي...

وكذلك مانغاكا "مالك" الذي ينشره عمله مطبوع الآن, القصة التي رسمها في بدايته بشخصيات ناروتو كانت رائعة.. ولكنها لم تكن أكثر من مجرد تدريب له.



عند النشر المطبوع


ليس هناك دور نشر عربية كثيرة... ولكن أنا واثق أنها أيضاً ستعمل مثلما يعمل النظام الياباني... الشيء الّذي لا يحصل على مبيعات كافية يلغي وتتوقف عن طبعه

(في الكتب أي شيء يبيع أقل من 1000 نسخة فهو لا يرد الثمن الّذي طبع به).

لذا لو أخبرتهم أن قصتك ستكون طويلة جداً فربما يتخوفون من قبولها, لا لو كنت أنت مشهور مسبقاً.. ففي العالم الحقيقي: الشهرة تبيع أكثر من الجودة.


في الحقيقة هناك واحدة تحدث عنها صديقنا عماد شروطها صعبة جداً وأحد شروط النشر فيها أن لا يتجاوز طول السلسلة الواحدة مجلدين (16 فصل/ 400 صفحة).. ولو كانت مشهورة بما يكفي قد تعطي صانعها فرصة إنتاج جزء ثاني.


في النهاية عليك أن تتعلم شيء مهم

أول عمل لك لن ينجح أو لن يلاقي نفس النجاح الّذي ستلاقيه أعمالك القادمة!!


هذا ما يجب أن تتوقعه.. حتى لو كنت تظن أنه أفضل ما تستطيع تأليفه ولن تصنع شيئاً أفضل منه... أؤكد لك أن هذا مجرد وهم خصوصاً لو كنت من النوع الذي تخطر على باله أفكار جديدة كل أسبوع.... ربما لو إشتهر عملك الأول فقد لا تشتهر أعمالك الأخرى أكثر منه, ولكن بالنسبة للجودة.. كلما "صنعت" أكثر كلما زادت جودة ما تصنعه. هذا هو الشيء الوحيد الّذي تتفوق الكمية فيه.



في النهاية كل هذه آراء شخصية.. الهدف منها ليس قولها كحقائق (مع أنني كتبتها كأنها كذلك) بل جعلكم تفكرون في الأمر!!..

لو خالفتني في أي شي من هذا فربما أنت محق...