أهمية الفصل الأول - mangaka3rb

|   النقاشات   |     |  

0

أهمية الفصل الأول

0

الفصل الأول, هو أهم فصل فأي مانجا, و دايماً يكون أكتر فصل عليه إقبال و عدد من المشاهدات, بس للأسف أغلب المانجاكا العرب يستهونو بأهميته و يستعجلو فيه.

دايماً ألاقي مانجات عربية الفصول الأولى فيها قصيرة و مافيها أحداث, و باين إنه الرسام أستعجل فيها و يبغى ينشرها بسرعة.

بعض المانجات الفصل الأول منها يكون 20 صفحة, و حتى الـ20 صفحة دي يكون فيها تمطيط! و بعضها رغم قلة الصفحات و الأحداث, أشوف صفحة كاملة منها تستهلك لإطار واحد فيه رسمة سهلة, الغرض من إستخدام صفحة كاملة لإطار واحد هو إنه الرسام يستعرض مهاراته و جودة رسمه بإنه يضيف تفاصيل صعبة للرسمة و يخلي النتيجة لوحة فنية مبهرة, إيش الهدف إنه الرسام يستهلك صفحة كاملة على إطار واحد لو كانت الرسمة فيه سهلة؟! للأسف مافي إلا جواب واحد على السؤال دا, إنه يبغى يزيد عدد الصفحات بدون أي مجهود عشان بس يوهم نفسه إنه رسم القدر الكافي عشان ينشر الفصل بأسرع وقت.

لاحظت المشكلة دي و مشاكل كتيرة غيرها تدل على تهاون و إستعجال الرسام, و أظن إنه مصدر المشكلة هو إنعدام ثقافة الرسامين بأهمية الفصل الأول من المانجا و إيش الأشياء الأساسية اللي لازم تكون متوفرة فيه, و هادا الموضوع اللي حأتكلم عنه.


---------------------------------خصائص الفصل الأول---------------------------------


الفصل الأول فيه 3 خصائص أساسية لازم ياخدها الرسام فالإعتبار:


-الخاصية الأولى: الفصل الأول ستبنى عليه بقية القصة.

معنى الكلام دا إنه الفصل الأول هو أول مصدر للأفكار و المعلومات اللي يبغى يوصلها المؤلف للقارئ, فلازم ما يبدأ برسمه إلا بعد مراجعات و جلسات تفكير طويلة, عشان يضمن إنه فالمستقبل ماحتجيه فكرة أفضل و يتمنى لو إنه فكر فيها قبل لا يبدأ برسم المانجا, لازم يكون أخد كل الوقت اللي يحتاجه فمراجعة القصة, ملاحظة الأخطاء و تعديلها, و إختيار أفضل الأفكار اللي تناسب القصة.

غالباً أي أخطاء تحصل ففصول تانية يقدر المؤلف يرقعها, بس الفصل الأول هو الأساس اللي حتتبني عليه كل الأفكار بعده, لو حصل فيه خطأ حيأثر بشكل كبير على باقي المانجا.


-الخاصية الثانية: الفصل الأول لا ينتظره أحد.

معنى الكلام دا إنه طالما إنه المشروع ما وصل للجمهور, محد حيكون منتظره, أما بعد ما ينشر أول فصل حيبدأو القراء ينتظرو الفصول القادمة و يطالبو بالتعجيل فيها و حيضطر المؤلف إنه يقيد نفسه بوقت لنشرها أو يتأخر فيها و يخسر متابعين.

أما الفصل الأول فالمؤلف له كل الحرية إنه يتأخر فيه قد ما يحتاج, المؤلف الحقيقي المفروض يستغل الحرية دي فإنه يخلي الفصل بأعلى جودة ممكنة حتى لو أخد منه سنة كاملة لرسمه.

عشان كده أغلب المانجات الناجحة تبدأ بفصل طويل, من أمثلتها:

One Piece - 54 صفحة

Kekkaishi - 55 صفحة

Liar Game - 50 صفحة

Death Note - 50 صفحة

Fullmetal Alchemist - 52 صفحة

Bakuman - 57 صفحة

Berserk - 220 صفحة

لما يكون الفصل الأول قصير و محتواه قليل و مافيه تفاصيل و معلومات كافية, هادا الشي يبين إستعجال و تهاون الرسام, الرسام لازم يكون صبور و عنده العزيمة إنه يتحمل كل التعب و الضغط اللي يحتاجه عشان ينجز شي بدون ندم, اللي ما عنده العزيمة دي ما عمره حيحقق أي طموح أو إنجاز.

ملاحظة أخيرة فالنقطة دي: عدد الصفحات اللي ذكرته كان مجرد تعبير للمجهود المبذول من المانجاكا الناجحين و كيف أستغلو الفصل الأول بدون تهاون, و الكلام دا مو معناه إنه لازم الفصل يكون أكتر من 50 صفحة, بالعكس فيه مانجات فصولها الأولى أقصر من كده بس إنها رغم قصرها كانت تحتوي على كل الأشياء اللي لازم يحتويها الفصل الأول, و اللي حأتكلم عنها فتكملة الموضوع.


-الخاصية الثالثة: الفصل الأول هو الفرصة الأولى (و ربما الأخيرة) لكسب القارئ.

الكلام واضح, الفصل الأول يشكل أول إنطباع للقارئ عن المانجا, و لو فشل حتفشل المانجا كلها.

لو الفصل الأول أعطى إنطباع إيجابي قوي للقارئ بعد كده حيتغاضى عن أي فشل فالفصول القادمة, لإنه حيكون عارف إنه فيه محتوى يستحق المتابعة, بس لو فشل الفصل الأول حيكون تأثيره قوي.

مثلاً لو قرأت الفصل الأول من مانجا و أنهيته و أنا ما أعرف شي عن القصة ولا أعرف شي عن بطل القصة ولا صار فيه أي شي خلاني أتحمس للفصل التاني, حأحس إني ضيعت وقتي فيه و ماحأقبل إني أضيع وقت زيادة فالفصول القادمة, لما أشوف إنه المانجاكا كان مستعجل و متهاون فالفصل الأول, إيش اللي حيخليني أتوقع إنه يجتهد فالفصول القادمة؟

لازم المانجاكا يفهمو أهمية الموضوع, الموضوع مهم لدرجة إنه هو اللي يقرر نجاح او فشل المشروع كله! يمكن دحين ما يحسو فيه لإنه المانجات العربية قليلة و أغلب قراءها مستعدين يعطو أي مانجا فرصة من باب الفضول, بس لو قسناها على المانجات اليابانية, كلنا مرينا بمانجات/أنميات تركنا متابعتها بدون ما ننهي حتى فصل واحد منها, لإنه ما عندنا الوقت إننا نعطي كل شي فرصة.


--------------------------------العناصر المهمة في الفصل الأول----------------------------------


العناصر الأساسية اللي لازم تكون موجودة فالفصل الأول بشكل نسبي, فيه أوقات تكون كلها موجودة فالفصل, و فيه أوقات يكون عنصر منها مفقود بس يتعوض بإنه التركيز يكون على عنصر تاني, حتوضح الصورة أكتر فنهاية الموضوع.


-العنصر الأول: بناء عالم القصة World Building

العنصر دا مرة مهم لكل القصص بشكل عام, و للقصص الخيالية بالتحديد, القارئ لازم تكون عنده فكرة واضحة عن عالم القصة عشان يعرف إيش يتوقع منها, لو كانت القصة فالعالم الحقيقي لازم يكون فيه أشياء تبين زمن القصة, الشي دا غالباً يكون سهل بس أحياناً سهولته تخلي المؤلف يستهون بأهميته و ينساه.

لما تكون القصة فعالم خيالي, هنا الموضوع يكون أصعب و يحتاج جهد أكبر, لإنه المؤلف لازم يكون صورة واضحة للقارئ عن حياة سكان العالم دا, مثلاً فمانجا

Fullmetal Alchemist

إدورد و ألفونس يدخلو مدينة بتصميم بدائي واضح إنها ماهي من العصر الحديث, بس إستعمال سكان المدينة للراديو يخلي القارئ يفهم بسرعة إنه عالم القصة ماهو من العصور القديمة, يعني فيه أجهزة كهربائية بس بشكل بدائي.

غير كده إظهار المباني و سكان المدينة و طريقة عيشهم, و إضافة طابع الجيش لجو القصة, كل معلومة بسيطة ظهرت فالفصل الأول كونت للمتابعين صورة أوضح عن عالم القصة, بدي الطريقة القارئ يعرف إيش يتوقع من عالم القصة (مثلاً إنه الشخصيات ماهم فعالم أو زمن يستعملو فيه الأجهزة النقالة فالتواصل أو المروحيات فالتنقل, بس يقدرو يستعملو الهواتف و السيارات القديمة).

الضرر اللي ممكن يسببه فقدان عنصر "بناء عالم القصة" فالفصل الأول, هو إنه القارئ يحتار و ما يقدر يقارن عالم القصة بالعالم الحقيقي.

من الأمثلة على دا الكلام مانجا ناروتو, الفصول الأولى من المانجا كانت تدور فقرية بدائية و غابات و مناطق مافيها كهربا, فالقراء أخدو فكرة إنه العالم من العصور القديمة, و فجأة فواحد من الفصول بينو إنه فيه كاميرات مراقبة و أجهزة تواصل, غير إنه ما كان فيه شرح واضح لعالم القصة خارج القرى و إذا كانت فيه مدن كبيرة و متطورة, و الشي دا خلا عالم القصة غير واضح و سبب حيرة للمتابعين.

(لاحظو إني ذكرت فبداية النقطة دي إنه العناصر مهمة بشكل نسبي, مؤلف مانجا ناروتو ركز على أشياء تانية عوضت عن النقص فعنصر عالم القصة).


-العنصر الثاني: تكوين الشخصيات Characterization

البشر ما يقدرو يتعاطفو أو يفهمو مشاعر شخص ما أخدو الوقت الكافي عشان يتعرفو عليه, ممكن يظهرو مشاعر زي الحزن أو الفرح لشخص غريب, بس ما يقدرو يهتمو بالشخص دا إهتمام كافي بحيث إنهم يسألو عنه أو يتابعو أخباره.

نفس الشي مع الشخصيات, لو ما أعطى المؤلف للقارئ المدة الكافية عشان يتعرف على الشخصية, القارئ ماحيهتم بالشخصية دي, عشان كده الفصل الاول لازم يحتوي على مشاهد كافية تعرف بالشخصيات الأساسية, و اللي أقصده مشاهد لردات فعل مختلفة من الشخصية تخلينا نفهم مميزاتها و عيوبها و لو أمكن طريقة تفكيرها.

من أفضل طرق بناء الشخصية بشكل صحيح, مصطلح

Humanization

و هو إنه المؤلف يخلي الشخصية بشرية قدر الإمكان, و يبعد عن الأنماط السطحية اللي نشوفها فكل مانجا, و أفضل طريقة عشان يحقق الشي دا هو إنه يخلي الشخصية تتصرف تصرفات او تمارس أشياء بسيطة كلنا نمارسها فحياتنا, ممكن يكون شي بسيط زي إنه الشخصية تحب نوع معين من الطعام و عندها عادة إنها تزور مطعم معين (زي ناروتو و حبه للرامن), أو ممكن تكون بإضافة هواية للشخصية, مثلاً إنه الشخصية تحب ألعاب الفيديو, أو إنها تكون بإضافة صفات للشخصية ما تلعب دور مهم فالقصة بس الهدف منها هو تقريب القارئ من الشخصية دي (مثلاً هايبرا من المحقق كونان تحب الحيوانات بشكل كبير, و إدورد من فل متل ألكمست يكره الحليب, و ترين من بلاك كات يحب الحليب).

الفصل الأول لازم يحبب القارئ بالشخصيات و يعطيه دافع إنه يتابع قصتهم.

الشخصيات هي غالباً أهم عنصر فكل قصة, مهما كانت المانجا سيئة لو القارئ أعجب بالشخصيات حيتابعها, و مهما كانت القصة عبقرية لو القارئ كره الشخصيات ممكن ما يتابعها, التقصير فالنقطة دي ممكن يتسبب بإنه القارئ ياخد فكرة عن الشخصية إنها مملة و سطحية, و الشي دا حيغير نظرته للقصة و الأحداث.


-العنصر الثالث: القصة, فكرتها, و مقدمتها Story, Setting, and Premise

فيه مؤلفين يحسبو إنهم طالما كتبو نبذة عن القصة فموقع أو مكان نشرها الشي دا حيغنيهم عن إضافة النبذة دي للفصل الأول, و فيه ناس يحسبو إنه كتابة نبذة فالصفحات الأولى معناه إنه الأحداث و الحوارات ما تحتاج تفاصيل عملية و يقدر يستبدلها بمشاهل أكشن و كوميديا, طبعاً الكلام دا كله غلط.

حوارات الفصل الأول لازم يكون فيها تغطية للقصة, بحيث إنه القارئ يجمع معلومات القصة بنفسه عن طريق الحوارات و الأحداث, كتابة نبذة فالبداية الهدف منها إنه القارئ يعرف إيش نوع المعلومات اللي يحتاج إنه يركز عليها و هو بيقرا الحوارات, لما المؤلف يسرد أساس القصة كلها فنبذة فالبداية عشان يقدر يتجاهلها فالحوارات تعتبر أكسل طريقة للتأليف.

النقطة دي توصلنا لمشكلة تانية يعانو منها كتيرين من المانجاكا العرب, و هو إهتمامهم بالفكرة أكتر من تطبيقها, يعني يكتبو الفكرة فنبذة فالبادية و يدخلو فالأكشن و الكوميديا على طول بدون ما يهتمو بتفاصيل الفكرة و طريقة عرضها.

فكرة القصة سواء كانت عبقرية أو مستهلكة تطبيقها هو اللي حيحدد نجاحها أو فشلها, القارئ ممكن يتابع مانجا بقصة عادية إذا كانت ممتعة و مكتوبة بعناية, بس مافي أحد مستعد يتابع مانجا مملة أو بإخراج سيء بس لمجرد إنه الفكرة مميزة.

الفصل الأول لازم يكون فيه معلومات كافية عشان يعرف القارئ إيش نوع القصة اللي بيقراها و يقدر يفهم فكرتها بشكل واضح, مثلاً مانجا ديث نوت عرفت بالمذكرة, شرحت قوانينها الأساسية, عرفت بالشخصية الأساسية و كونت شخصيته و أعطت للقارئ فكرة عن مبادئه و حوافزه فاستخدام المذكرة, و خلاه يتعلم طريقة إستخدامها و يبتكر طرق عشان يستغل قوتها فمواقف مختلفة, كل الأشياء دي كان ممكن المؤلف يكتبها كنبذة فبداية المانجا و يبدأ بالبطل فوسط الأكشن و هو متعود على إستخدام المذكرة, بس الشي دا كان حيخلي القصة سطحية و يعطي القارئ إنطباع إنها مجرد معركة بين مجرم و محقق, بس التفاصيل دي خلت القصة أعمق بكتير و خلت كتيرين من القراء يفكرو بمبادئ الشخصية و يحطو نفسهم مكانها.

بالنسبة لمانجات الغموض زي مونستر و بيلي بات, ممكن البعض يقولو إنها ما تحتاج إنها تشرح قصتها من البداية لإنها تعتمد على عنصر الغموض, الكلام دا صحيح بس الأغلبية يقولوه بمفهوم خاطئ, لإنه القصة الغامضة ما تعتمد على عدم إظهار المعلومات, بالعكس, تعتمد على إظهار المعلومات بطريقة خادعة, بحيث إنه القارئ فكل فصل ياخد جزء من المعلومات عشان يكون تخمينات للقصة, يعني حتى المانجا الغامضة لازم تحتوي على شرح للقصة بس الفرق إنه يكون بطريقة خادعة و مضللة, ما يكون بطريقة واضحة و مباشرة.


-العنصر الرابع: الأكشن

الأكشن مو معناه المشاهد القتالية بالتحديد, معناه أي شي ممكن يمتع القارئ و يخليه يحس بالحماس, ممكن تكون مباراة فمانجا رياضية, أو مواجهة فالمحكمة بين محاميين, أو كشف محقق لملابسات قضية, أو حتى حوار قوي بين شخصيتين.

طبعاً المشاهد القتالية هي أسهل شي ممكن يفكر فيه المؤلف, بس فنفس الوقت صعب تطبيقها بشكل يشد القارئ بالذات إنها تحتاج بناء, المشهد القتالي اللي بدون بناء بقيمة مضاربة قطط فالشارع, ممكن يشد إنتباه المارة للحظة بس كلهم حيكملو طريقهم بدون ما يوقفو و يتفرجو, لازم يكون فيه بناء لكل مشهد أكشن عشان يكون له تأثير.

ملاحظة للي مو فاهم قصدي بـ"البناء": هو التمهيد و التجهيز لكل شي مهم فمشهد الأكشن, مثلاً مين الشخصيات المشاركة فيه, إيش عواقب الفوز و الخسارة فيه, إيش سبب المشهد و إيش حوافز الشخصيات فالمشاركة فيه.

و طبعاً عشان يتكون البناء الصحيح لازم تكون القصة أنجزت العناصر السابقة بشكل كافي, لازم يعرف القارئ طبيعة القصة عشان يعرف عواقب الفوز و الخسارة فالمعركة, لازم يكون أتعرف عالشخصيات عشان يهتم بفوزهم أو خسارتهم, و لازم يكون كون صورة واضحة عن عالم القصة عشان يعرف إيش نوع المعركة اللي حتصير و كيف حتصير.

عشان كده إضافة مشهد أكشن للفصل الأول صعب, بس غالباً ماهو عنصر مهم و ممكن ينهي المؤلف الفصل بتشويقة لمشهد أكشن حيكون فالفصل التاني, و هادا العنصر الخامس اللي حأتكلم عنه.


-العنصر الخامس: الحبكة أو التشويق

و هي الحدث المفاجئ اللي يعطي القارئ الإنطباع إنه القصة ماهي سطحية و سهل توقعها, و ممكن تستخدم كطريقة لتشويق القارئ للفصل القادم.

طبعاً الفصل الأول بالذات يحتاج طريقة عشان ينتهي, بس لازم ينتبه المؤلف, لو أنهى الفصل بحدث مشوق بدون البناء المناسب له الشي دا حيستفز القارئ بدل لا يحمسه, مثلاً لو كانت مانجا بوليسية و كان البطل محقق بيحاول يحل قضية, إذا قال المحقق إنه عرف حل القضية فنهاية الفصل و أنتهى الفصل بدون ما يظهر الحل, القارئ حيتحمس لقراءة الفصل القادم عشان يعرف الحل و ممكن يحاول يخمن بنفسه, بس لو كان الفصل ما أعطى القارئ أي تلميحات عن القضية القارئ حينزعج و ممكن ما يهتم بتكملة القصة.

مثال تاني, لو أنتهى الفصل على شخصيتين و هم على وشك إنهم يتواجهو فمعركة حيتحمس القارئ إنه يشوف المعركة, بس لو ما كان فيه بناء للمعركة دي, لو ما عرف المؤلف بالشخصيتين بالشكل الكافي, القارئ ماحيفرق معاه مين حيفوز و مين حيخسر, و كده ممكن يخسر إهتمامه بتكملة القصة


زي ما قلت من قبل, العناصر الخمسة مو لازم تكون موجودة بشكل متكامل فالفصل الأول, بس المؤلف لازم ياخدها فالإعتبار و ما يتغاضى عن أي عنصر منها إلا لو كان متأكد إنه مو مهم و ناوي يركز على عنصر تاني فالمقابل.

مثلاً مانجا ديث نوت الفصل الأول منها ما كان فيه أكشن و عالم القصة ما يحتاج شرح, بس كان فيه تكوين للشخصيات و سرد للقصة بأسلوب مشوق, و هدول هم أهم عنصرين (القصة و الشخصيات).


---------------------------------الخاتمة---------------------------------

طبعاً فالنهاية الغرض من الموضوع كله مو تقييد المؤلفين بالكلام اللي قلته, الهدف هو تثقيفهم و تنبيههم عن شي مهم بيتغاضو عنه.

الفصل الأول هو أكتر فصل عندك حرية فيه, أستغل الحرية دحين عشان لا تحتاجها بعدين فالفصول القادمة.

هادي نهاية كلامي, ما أبغى أطول عليكم أكتر من كده, أتمنى أكون أفدتكم بشي, و بالتوفيق.

الفصل الأول, هو أهم فصل فأي مانجا, و دايماً يكون أكتر فصل عليه إقبال و عدد من المشاهدات, بس للأسف أغلب المانجاكا العرب يستهونو بأهميته و يستعجلو فيه.

دايماً ألاقي مانجات عربية الفصول الأولى فيها قصيرة و مافيها أحداث, و باين إنه الرسام أستعجل فيها و يبغى ينشرها بسرعة.

بعض المانجات الفصل الأول منها يكون 20 صفحة, و حتى الـ20 صفحة دي يكون فيها تمطيط! و بعضها رغم قلة الصفحات و الأحداث, أشوف صفحة كاملة منها تستهلك لإطار واحد فيه رسمة سهلة, الغرض من إستخدام صفحة كاملة لإطار واحد هو إنه الرسام يستعرض مهاراته و جودة رسمه بإنه يضيف تفاصيل صعبة للرسمة و يخلي النتيجة لوحة فنية مبهرة, إيش الهدف إنه الرسام يستهلك صفحة كاملة على إطار واحد لو كانت الرسمة فيه سهلة؟! للأسف مافي إلا جواب واحد على السؤال دا, إنه يبغى يزيد عدد الصفحات بدون أي مجهود عشان بس يوهم نفسه إنه رسم القدر الكافي عشان ينشر الفصل بأسرع وقت.

لاحظت المشكلة دي و مشاكل كتيرة غيرها تدل على تهاون و إستعجال الرسام, و أظن إنه مصدر المشكلة هو إنعدام ثقافة الرسامين بأهمية الفصل الأول من المانجا و إيش الأشياء الأساسية اللي لازم تكون متوفرة فيه, و هادا الموضوع اللي حأتكلم عنه.


---------------------------------خصائص الفصل الأول---------------------------------


الفصل الأول فيه 3 خصائص أساسية لازم ياخدها الرسام فالإعتبار:


-الخاصية الأولى: الفصل الأول ستبنى عليه بقية القصة.

معنى الكلام دا إنه الفصل الأول هو أول مصدر للأفكار و المعلومات اللي يبغى يوصلها المؤلف للقارئ, فلازم ما يبدأ برسمه إلا بعد مراجعات و جلسات تفكير طويلة, عشان يضمن إنه فالمستقبل ماحتجيه فكرة أفضل و يتمنى لو إنه فكر فيها قبل لا يبدأ برسم المانجا, لازم يكون أخد كل الوقت اللي يحتاجه فمراجعة القصة, ملاحظة الأخطاء و تعديلها, و إختيار أفضل الأفكار اللي تناسب القصة.

غالباً أي أخطاء تحصل ففصول تانية يقدر المؤلف يرقعها, بس الفصل الأول هو الأساس اللي حتتبني عليه كل الأفكار بعده, لو حصل فيه خطأ حيأثر بشكل كبير على باقي المانجا.


-الخاصية الثانية: الفصل الأول لا ينتظره أحد.

معنى الكلام دا إنه طالما إنه المشروع ما وصل للجمهور, محد حيكون منتظره, أما بعد ما ينشر أول فصل حيبدأو القراء ينتظرو الفصول القادمة و يطالبو بالتعجيل فيها و حيضطر المؤلف إنه يقيد نفسه بوقت لنشرها أو يتأخر فيها و يخسر متابعين.

أما الفصل الأول فالمؤلف له كل الحرية إنه يتأخر فيه قد ما يحتاج, المؤلف الحقيقي المفروض يستغل الحرية دي فإنه يخلي الفصل بأعلى جودة ممكنة حتى لو أخد منه سنة كاملة لرسمه.

عشان كده أغلب المانجات الناجحة تبدأ بفصل طويل, من أمثلتها:

One Piece - 54 صفحة

Kekkaishi - 55 صفحة

Liar Game - 50 صفحة

Death Note - 50 صفحة

Fullmetal Alchemist - 52 صفحة

Bakuman - 57 صفحة

Berserk - 220 صفحة

لما يكون الفصل الأول قصير و محتواه قليل و مافيه تفاصيل و معلومات كافية, هادا الشي يبين إستعجال و تهاون الرسام, الرسام لازم يكون صبور و عنده العزيمة إنه يتحمل كل التعب و الضغط اللي يحتاجه عشان ينجز شي بدون ندم, اللي ما عنده العزيمة دي ما عمره حيحقق أي طموح أو إنجاز.

ملاحظة أخيرة فالنقطة دي: عدد الصفحات اللي ذكرته كان مجرد تعبير للمجهود المبذول من المانجاكا الناجحين و كيف أستغلو الفصل الأول بدون تهاون, و الكلام دا مو معناه إنه لازم الفصل يكون أكتر من 50 صفحة, بالعكس فيه مانجات فصولها الأولى أقصر من كده بس إنها رغم قصرها كانت تحتوي على كل الأشياء اللي لازم يحتويها الفصل الأول, و اللي حأتكلم عنها فتكملة الموضوع.


-الخاصية الثالثة: الفصل الأول هو الفرصة الأولى (و ربما الأخيرة) لكسب القارئ.

الكلام واضح, الفصل الأول يشكل أول إنطباع للقارئ عن المانجا, و لو فشل حتفشل المانجا كلها.

لو الفصل الأول أعطى إنطباع إيجابي قوي للقارئ بعد كده حيتغاضى عن أي فشل فالفصول القادمة, لإنه حيكون عارف إنه فيه محتوى يستحق المتابعة, بس لو فشل الفصل الأول حيكون تأثيره قوي.

مثلاً لو قرأت الفصل الأول من مانجا و أنهيته و أنا ما أعرف شي عن القصة ولا أعرف شي عن بطل القصة ولا صار فيه أي شي خلاني أتحمس للفصل التاني, حأحس إني ضيعت وقتي فيه و ماحأقبل إني أضيع وقت زيادة فالفصول القادمة, لما أشوف إنه المانجاكا كان مستعجل و متهاون فالفصل الأول, إيش اللي حيخليني أتوقع إنه يجتهد فالفصول القادمة؟

لازم المانجاكا يفهمو أهمية الموضوع, الموضوع مهم لدرجة إنه هو اللي يقرر نجاح او فشل المشروع كله! يمكن دحين ما يحسو فيه لإنه المانجات العربية قليلة و أغلب قراءها مستعدين يعطو أي مانجا فرصة من باب الفضول, بس لو قسناها على المانجات اليابانية, كلنا مرينا بمانجات/أنميات تركنا متابعتها بدون ما ننهي حتى فصل واحد منها, لإنه ما عندنا الوقت إننا نعطي كل شي فرصة.


--------------------------------العناصر المهمة في الفصل الأول----------------------------------


العناصر الأساسية اللي لازم تكون موجودة فالفصل الأول بشكل نسبي, فيه أوقات تكون كلها موجودة فالفصل, و فيه أوقات يكون عنصر منها مفقود بس يتعوض بإنه التركيز يكون على عنصر تاني, حتوضح الصورة أكتر فنهاية الموضوع.


-العنصر الأول: بناء عالم القصة World Building

العنصر دا مرة مهم لكل القصص بشكل عام, و للقصص الخيالية بالتحديد, القارئ لازم تكون عنده فكرة واضحة عن عالم القصة عشان يعرف إيش يتوقع منها, لو كانت القصة فالعالم الحقيقي لازم يكون فيه أشياء تبين زمن القصة, الشي دا غالباً يكون سهل بس أحياناً سهولته تخلي المؤلف يستهون بأهميته و ينساه.

لما تكون القصة فعالم خيالي, هنا الموضوع يكون أصعب و يحتاج جهد أكبر, لإنه المؤلف لازم يكون صورة واضحة للقارئ عن حياة سكان العالم دا, مثلاً فمانجا

Fullmetal Alchemist

إدورد و ألفونس يدخلو مدينة بتصميم بدائي واضح إنها ماهي من العصر الحديث, بس إستعمال سكان المدينة للراديو يخلي القارئ يفهم بسرعة إنه عالم القصة ماهو من العصور القديمة, يعني فيه أجهزة كهربائية بس بشكل بدائي.

غير كده إظهار المباني و سكان المدينة و طريقة عيشهم, و إضافة طابع الجيش لجو القصة, كل معلومة بسيطة ظهرت فالفصل الأول كونت للمتابعين صورة أوضح عن عالم القصة, بدي الطريقة القارئ يعرف إيش يتوقع من عالم القصة (مثلاً إنه الشخصيات ماهم فعالم أو زمن يستعملو فيه الأجهزة النقالة فالتواصل أو المروحيات فالتنقل, بس يقدرو يستعملو الهواتف و السيارات القديمة).

الضرر اللي ممكن يسببه فقدان عنصر "بناء عالم القصة" فالفصل الأول, هو إنه القارئ يحتار و ما يقدر يقارن عالم القصة بالعالم الحقيقي.

من الأمثلة على دا الكلام مانجا ناروتو, الفصول الأولى من المانجا كانت تدور فقرية بدائية و غابات و مناطق مافيها كهربا, فالقراء أخدو فكرة إنه العالم من العصور القديمة, و فجأة فواحد من الفصول بينو إنه فيه كاميرات مراقبة و أجهزة تواصل, غير إنه ما كان فيه شرح واضح لعالم القصة خارج القرى و إذا كانت فيه مدن كبيرة و متطورة, و الشي دا خلا عالم القصة غير واضح و سبب حيرة للمتابعين.

(لاحظو إني ذكرت فبداية النقطة دي إنه العناصر مهمة بشكل نسبي, مؤلف مانجا ناروتو ركز على أشياء تانية عوضت عن النقص فعنصر عالم القصة).


-العنصر الثاني: تكوين الشخصيات Characterization

البشر ما يقدرو يتعاطفو أو يفهمو مشاعر شخص ما أخدو الوقت الكافي عشان يتعرفو عليه, ممكن يظهرو مشاعر زي الحزن أو الفرح لشخص غريب, بس ما يقدرو يهتمو بالشخص دا إهتمام كافي بحيث إنهم يسألو عنه أو يتابعو أخباره.

نفس الشي مع الشخصيات, لو ما أعطى المؤلف للقارئ المدة الكافية عشان يتعرف على الشخصية, القارئ ماحيهتم بالشخصية دي, عشان كده الفصل الاول لازم يحتوي على مشاهد كافية تعرف بالشخصيات الأساسية, و اللي أقصده مشاهد لردات فعل مختلفة من الشخصية تخلينا نفهم مميزاتها و عيوبها و لو أمكن طريقة تفكيرها.

من أفضل طرق بناء الشخصية بشكل صحيح, مصطلح

Humanization

و هو إنه المؤلف يخلي الشخصية بشرية قدر الإمكان, و يبعد عن الأنماط السطحية اللي نشوفها فكل مانجا, و أفضل طريقة عشان يحقق الشي دا هو إنه يخلي الشخصية تتصرف تصرفات او تمارس أشياء بسيطة كلنا نمارسها فحياتنا, ممكن يكون شي بسيط زي إنه الشخصية تحب نوع معين من الطعام و عندها عادة إنها تزور مطعم معين (زي ناروتو و حبه للرامن), أو ممكن تكون بإضافة هواية للشخصية, مثلاً إنه الشخصية تحب ألعاب الفيديو, أو إنها تكون بإضافة صفات للشخصية ما تلعب دور مهم فالقصة بس الهدف منها هو تقريب القارئ من الشخصية دي (مثلاً هايبرا من المحقق كونان تحب الحيوانات بشكل كبير, و إدورد من فل متل ألكمست يكره الحليب, و ترين من بلاك كات يحب الحليب).

الفصل الأول لازم يحبب القارئ بالشخصيات و يعطيه دافع إنه يتابع قصتهم.

الشخصيات هي غالباً أهم عنصر فكل قصة, مهما كانت المانجا سيئة لو القارئ أعجب بالشخصيات حيتابعها, و مهما كانت القصة عبقرية لو القارئ كره الشخصيات ممكن ما يتابعها, التقصير فالنقطة دي ممكن يتسبب بإنه القارئ ياخد فكرة عن الشخصية إنها مملة و سطحية, و الشي دا حيغير نظرته للقصة و الأحداث.


-العنصر الثالث: القصة, فكرتها, و مقدمتها Story, Setting, and Premise

فيه مؤلفين يحسبو إنهم طالما كتبو نبذة عن القصة فموقع أو مكان نشرها الشي دا حيغنيهم عن إضافة النبذة دي للفصل الأول, و فيه ناس يحسبو إنه كتابة نبذة فالصفحات الأولى معناه إنه الأحداث و الحوارات ما تحتاج تفاصيل عملية و يقدر يستبدلها بمشاهل أكشن و كوميديا, طبعاً الكلام دا كله غلط.

حوارات الفصل الأول لازم يكون فيها تغطية للقصة, بحيث إنه القارئ يجمع معلومات القصة بنفسه عن طريق الحوارات و الأحداث, كتابة نبذة فالبداية الهدف منها إنه القارئ يعرف إيش نوع المعلومات اللي يحتاج إنه يركز عليها و هو بيقرا الحوارات, لما المؤلف يسرد أساس القصة كلها فنبذة فالبداية عشان يقدر يتجاهلها فالحوارات تعتبر أكسل طريقة للتأليف.

النقطة دي توصلنا لمشكلة تانية يعانو منها كتيرين من المانجاكا العرب, و هو إهتمامهم بالفكرة أكتر من تطبيقها, يعني يكتبو الفكرة فنبذة فالبادية و يدخلو فالأكشن و الكوميديا على طول بدون ما يهتمو بتفاصيل الفكرة و طريقة عرضها.

فكرة القصة سواء كانت عبقرية أو مستهلكة تطبيقها هو اللي حيحدد نجاحها أو فشلها, القارئ ممكن يتابع مانجا بقصة عادية إذا كانت ممتعة و مكتوبة بعناية, بس مافي أحد مستعد يتابع مانجا مملة أو بإخراج سيء بس لمجرد إنه الفكرة مميزة.

الفصل الأول لازم يكون فيه معلومات كافية عشان يعرف القارئ إيش نوع القصة اللي بيقراها و يقدر يفهم فكرتها بشكل واضح, مثلاً مانجا ديث نوت عرفت بالمذكرة, شرحت قوانينها الأساسية, عرفت بالشخصية الأساسية و كونت شخصيته و أعطت للقارئ فكرة عن مبادئه و حوافزه فاستخدام المذكرة, و خلاه يتعلم طريقة إستخدامها و يبتكر طرق عشان يستغل قوتها فمواقف مختلفة, كل الأشياء دي كان ممكن المؤلف يكتبها كنبذة فبداية المانجا و يبدأ بالبطل فوسط الأكشن و هو متعود على إستخدام المذكرة, بس الشي دا كان حيخلي القصة سطحية و يعطي القارئ إنطباع إنها مجرد معركة بين مجرم و محقق, بس التفاصيل دي خلت القصة أعمق بكتير و خلت كتيرين من القراء يفكرو بمبادئ الشخصية و يحطو نفسهم مكانها.

بالنسبة لمانجات الغموض زي مونستر و بيلي بات, ممكن البعض يقولو إنها ما تحتاج إنها تشرح قصتها من البداية لإنها تعتمد على عنصر الغموض, الكلام دا صحيح بس الأغلبية يقولوه بمفهوم خاطئ, لإنه القصة الغامضة ما تعتمد على عدم إظهار المعلومات, بالعكس, تعتمد على إظهار المعلومات بطريقة خادعة, بحيث إنه القارئ فكل فصل ياخد جزء من المعلومات عشان يكون تخمينات للقصة, يعني حتى المانجا الغامضة لازم تحتوي على شرح للقصة بس الفرق إنه يكون بطريقة خادعة و مضللة, ما يكون بطريقة واضحة و مباشرة.


-العنصر الرابع: الأكشن

الأكشن مو معناه المشاهد القتالية بالتحديد, معناه أي شي ممكن يمتع القارئ و يخليه يحس بالحماس, ممكن تكون مباراة فمانجا رياضية, أو مواجهة فالمحكمة بين محاميين, أو كشف محقق لملابسات قضية, أو حتى حوار قوي بين شخصيتين.

طبعاً المشاهد القتالية هي أسهل شي ممكن يفكر فيه المؤلف, بس فنفس الوقت صعب تطبيقها بشكل يشد القارئ بالذات إنها تحتاج بناء, المشهد القتالي اللي بدون بناء بقيمة مضاربة قطط فالشارع, ممكن يشد إنتباه المارة للحظة بس كلهم حيكملو طريقهم بدون ما يوقفو و يتفرجو, لازم يكون فيه بناء لكل مشهد أكشن عشان يكون له تأثير.

ملاحظة للي مو فاهم قصدي بـ"البناء": هو التمهيد و التجهيز لكل شي مهم فمشهد الأكشن, مثلاً مين الشخصيات المشاركة فيه, إيش عواقب الفوز و الخسارة فيه, إيش سبب المشهد و إيش حوافز الشخصيات فالمشاركة فيه.

و طبعاً عشان يتكون البناء الصحيح لازم تكون القصة أنجزت العناصر السابقة بشكل كافي, لازم يعرف القارئ طبيعة القصة عشان يعرف عواقب الفوز و الخسارة فالمعركة, لازم يكون أتعرف عالشخصيات عشان يهتم بفوزهم أو خسارتهم, و لازم يكون كون صورة واضحة عن عالم القصة عشان يعرف إيش نوع المعركة اللي حتصير و كيف حتصير.

عشان كده إضافة مشهد أكشن للفصل الأول صعب, بس غالباً ماهو عنصر مهم و ممكن ينهي المؤلف الفصل بتشويقة لمشهد أكشن حيكون فالفصل التاني, و هادا العنصر الخامس اللي حأتكلم عنه.


-العنصر الخامس: الحبكة أو التشويق

و هي الحدث المفاجئ اللي يعطي القارئ الإنطباع إنه القصة ماهي سطحية و سهل توقعها, و ممكن تستخدم كطريقة لتشويق القارئ للفصل القادم.

طبعاً الفصل الأول بالذات يحتاج طريقة عشان ينتهي, بس لازم ينتبه المؤلف, لو أنهى الفصل بحدث مشوق بدون البناء المناسب له الشي دا حيستفز القارئ بدل لا يحمسه, مثلاً لو كانت مانجا بوليسية و كان البطل محقق بيحاول يحل قضية, إذا قال المحقق إنه عرف حل القضية فنهاية الفصل و أنتهى الفصل بدون ما يظهر الحل, القارئ حيتحمس لقراءة الفصل القادم عشان يعرف الحل و ممكن يحاول يخمن بنفسه, بس لو كان الفصل ما أعطى القارئ أي تلميحات عن القضية القارئ حينزعج و ممكن ما يهتم بتكملة القصة.

مثال تاني, لو أنتهى الفصل على شخصيتين و هم على وشك إنهم يتواجهو فمعركة حيتحمس القارئ إنه يشوف المعركة, بس لو ما كان فيه بناء للمعركة دي, لو ما عرف المؤلف بالشخصيتين بالشكل الكافي, القارئ ماحيفرق معاه مين حيفوز و مين حيخسر, و كده ممكن يخسر إهتمامه بتكملة القصة


زي ما قلت من قبل, العناصر الخمسة مو لازم تكون موجودة بشكل متكامل فالفصل الأول, بس المؤلف لازم ياخدها فالإعتبار و ما يتغاضى عن أي عنصر منها إلا لو كان متأكد إنه مو مهم و ناوي يركز على عنصر تاني فالمقابل.

مثلاً مانجا ديث نوت الفصل الأول منها ما كان فيه أكشن و عالم القصة ما يحتاج شرح, بس كان فيه تكوين للشخصيات و سرد للقصة بأسلوب مشوق, و هدول هم أهم عنصرين (القصة و الشخصيات).


---------------------------------الخاتمة---------------------------------

طبعاً فالنهاية الغرض من الموضوع كله مو تقييد المؤلفين بالكلام اللي قلته, الهدف هو تثقيفهم و تنبيههم عن شي مهم بيتغاضو عنه.

الفصل الأول هو أكتر فصل عندك حرية فيه, أستغل الحرية دحين عشان لا تحتاجها بعدين فالفصول القادمة.

هادي نهاية كلامي, ما أبغى أطول عليكم أكتر من كده, أتمنى أكون أفدتكم بشي, و بالتوفيق.