الملك كوريتسو - mangaka3rb

|   فعاليات   |     |  

0

الملك كوريتسو

0

الملك كاولي (كوريتسو) ملك تشو من 263ق.م. حتى 238ق.م. شهد عهده إنتفاضة و تحسن في قوة مملكة تشو مقارنة بعهد أبيه الملك تشينغ شيانغ (حكم من 298ق.م. حتى 263ق.م.)


ولد كوريتسو عام 290ق.م. تحت إسم شيونغ يوان أو شيونغ وان ، في عام 272ق.م. تم نقله لتشين كرهينة سياسية هناك لحفظ السلام بين البلدين بعد سلسلة حملات أدت لتدمير غرب تشو.


في سنة 263ق.م. تدهورت حالة أبيه الصحية مما أدى لوفاته ، أراد الأمير شيونغ وان العودة لتشو من أجل إستيلام مقاليد الحكم و خلافة أبيه على العرش ، قام هوانغ شي مستشار اليسار لمملكة تشو أناذاك بمساعدته و تمكن من تهريبه من تشين و إعادته لتشو ليصبح ملكا تحت إسم كاولي (كوريتسو).


و كعرفان منه بجميل هوانغ شي ، عينه كوريتسو في منصب رئيس الوزراء و أعطاه 12 مقاطعة شمال منطقة هوايهي ، ليصبح هوانغ شي معروفا بإسم اللورد تشونشن (شونشينكون) أحد اللوردات الأربعة للممالك المتحاربة.


في عام 258ق.م. كانت كانتان عاصمة تشاو على حافة السقوط ، ذهب لورد هيجينكون مع عشرين موظف من كبار رجال الدولة لطلب النجدة من تشو ، أحدهم كان يدعى ماو سوي تمكن من إقناع كوريتسو بمساعدة تشاو حيث أرسلت تشو 100000جندي بقيادة شونشينكون و مع قوات وي تمكنوا من فك الحصار عن كانتان و هزيمة تشين عام 257ق.م.


سنة 255ق.م. أسقط شونشينكون مملكة لو و في عام 249ق.م. أصبحت كافة أراضيها تدار تحت حكم كوريتسو .


عام 241ق.م. نظم بانغ نوان (هوكين) بالتعاون مع شونشينكون جيش إئتلاف مكون من هان ، وي ، تشاو ، تشو ، يان ضد تشين ، كوريتسو كان قائد التحالف بينما شونشينكون كان مسؤولا عن الأمور العسكرية و في ميدان المعركة كان هوكين القائد الأعلى.


في النهاية فشل الإئتلاف في تجاوز مدينة تسوي لتنتصر تشين ، بدأ الملك كوريتسو يفقد ثقته في شونشينكون و بعدها نقل العاصمة من تشن إلى شوشن نحو الشرق.


عام 238ق.م. توفي كوريتسو نتيجة مرض ليصبح يو ملك تشو و ذلك بعد إغتيال شونشينكون من طرف لي يوان (رين) ، ففي وقت سابق قام رين بتقديم أخته لشونشينكون الذي كان قلقا حيال وريث العرش المستقبلي .


تزوجها شونشينكون و عندما أصبحت أخت رين حاملا قدمها شونشينكون للملك كوريتسو كزوجته من أجل أن يحظى إبنه يو بشرعية الحكم ، بعد وفاة كوريتسو ، قام رين بإغتيال شونشينكون خوفا منه بإفشاء سر الأب الحقيقي للإبن يو أمام المحكمة.


الصادم أنه بالرغم من أن كوريتسو لم يكن لديه إبن من صلبه يصلح لخلافته على العرش في ذلك الوقت بسبب عدة ظروف لكنه كان يملك إبنا بالإسم فقط و هو "يو" الذي خلفه و ثلاث أبناء من صلبه و هم "إي" ، "فوتشو" و "شيونغ تشي" أو المعروف في المانغا بإسم شوهيكون .

الملك كاولي (كوريتسو) ملك تشو من 263ق.م. حتى 238ق.م. شهد عهده إنتفاضة و تحسن في قوة مملكة تشو مقارنة بعهد أبيه الملك تشينغ شيانغ (حكم من 298ق.م. حتى 263ق.م.)


ولد كوريتسو عام 290ق.م. تحت إسم شيونغ يوان أو شيونغ وان ، في عام 272ق.م. تم نقله لتشين كرهينة سياسية هناك لحفظ السلام بين البلدين بعد سلسلة حملات أدت لتدمير غرب تشو.


في سنة 263ق.م. تدهورت حالة أبيه الصحية مما أدى لوفاته ، أراد الأمير شيونغ وان العودة لتشو من أجل إستيلام مقاليد الحكم و خلافة أبيه على العرش ، قام هوانغ شي مستشار اليسار لمملكة تشو أناذاك بمساعدته و تمكن من تهريبه من تشين و إعادته لتشو ليصبح ملكا تحت إسم كاولي (كوريتسو).


و كعرفان منه بجميل هوانغ شي ، عينه كوريتسو في منصب رئيس الوزراء و أعطاه 12 مقاطعة شمال منطقة هوايهي ، ليصبح هوانغ شي معروفا بإسم اللورد تشونشن (شونشينكون) أحد اللوردات الأربعة للممالك المتحاربة.


في عام 258ق.م. كانت كانتان عاصمة تشاو على حافة السقوط ، ذهب لورد هيجينكون مع عشرين موظف من كبار رجال الدولة لطلب النجدة من تشو ، أحدهم كان يدعى ماو سوي تمكن من إقناع كوريتسو بمساعدة تشاو حيث أرسلت تشو 100000جندي بقيادة شونشينكون و مع قوات وي تمكنوا من فك الحصار عن كانتان و هزيمة تشين عام 257ق.م.


سنة 255ق.م. أسقط شونشينكون مملكة لو و في عام 249ق.م. أصبحت كافة أراضيها تدار تحت حكم كوريتسو .


عام 241ق.م. نظم بانغ نوان (هوكين) بالتعاون مع شونشينكون جيش إئتلاف مكون من هان ، وي ، تشاو ، تشو ، يان ضد تشين ، كوريتسو كان قائد التحالف بينما شونشينكون كان مسؤولا عن الأمور العسكرية و في ميدان المعركة كان هوكين القائد الأعلى.


في النهاية فشل الإئتلاف في تجاوز مدينة تسوي لتنتصر تشين ، بدأ الملك كوريتسو يفقد ثقته في شونشينكون و بعدها نقل العاصمة من تشن إلى شوشن نحو الشرق.


عام 238ق.م. توفي كوريتسو نتيجة مرض ليصبح يو ملك تشو و ذلك بعد إغتيال شونشينكون من طرف لي يوان (رين) ، ففي وقت سابق قام رين بتقديم أخته لشونشينكون الذي كان قلقا حيال وريث العرش المستقبلي .


تزوجها شونشينكون و عندما أصبحت أخت رين حاملا قدمها شونشينكون للملك كوريتسو كزوجته من أجل أن يحظى إبنه يو بشرعية الحكم ، بعد وفاة كوريتسو ، قام رين بإغتيال شونشينكون خوفا منه بإفشاء سر الأب الحقيقي للإبن يو أمام المحكمة.


الصادم أنه بالرغم من أن كوريتسو لم يكن لديه إبن من صلبه يصلح لخلافته على العرش في ذلك الوقت بسبب عدة ظروف لكنه كان يملك إبنا بالإسم فقط و هو "يو" الذي خلفه و ثلاث أبناء من صلبه و هم "إي" ، "فوتشو" و "شيونغ تشي" أو المعروف في المانغا بإسم شوهيكون .